فتح تحقيق للوصول لنصابي المسابقات الوهمية عبر الهاتف بمراكش واتصالات المغرب تنبه زبانائها

حرر بتاريخ من طرف

فتحت المديرية الجهوية لاتصالات المغرب بمراكش، تحقيقا للوصول الى المحتالين الذين نصبوا على مواطنين بمدينة مراكش، عبر إدعاء إنتمائهم للشركة، والاعلان عبر الهاتف بإسم اتصالات المغرب، عن فوز ضحاياهم بجوائز خاصة بمسابقات وهمية.

وحسب مصدر مسؤول بالشركة لـ”كشـ24″، فقد تم تجميع كافة المعطيات المتعلقة بآخر عمليات النصب التي تعرض لها مواطنون بمراكش نهاية الاسبوع المنصرم، و تم فتح تحقيق للوصول الى المتورطين، من أجل متابعتهم قضائيا ووضع حد لأي محاولة لاستغلال اسم الشركة من أجل ارتكاب افعال غير قانونية والإضرار بزبناء الشركة.

وأهابت الشركة من مشتركيها وكافة زبنائها بالاتصال بأقرب وكالة للشركة للتبليغ عن اي نوع من الاتصالاات التي قد تردها عبر هاتف بإسم الشركة، بخصوص مسابقات او قرعات مفترضة، مشيرة أن المسابقات الخاصة بالشركة يعلن عنها بشكل رسمي عبر وسائل الاعلام المختلفة، وتمر وفق قوانين وإجراءات واضحة وشفافة ومتعارف عليها.

وكان مواطنون بمراكش، قد تعرضوا خلال الايام الماضية، للنصب عن طريق الهاتف، بعدما سقطوا ضحية لانتحال مجهولين لصفة موظفين بشركة اتصالات المغرب، بعدما  تلقوا مكالمات تزف إليهم خبر فوزهم بقسيمة شراء بقيمة 30 الف درهم، قبل التحايل عليهم بإجراءات غريبة تهدف لاطاحتهم في الفخ والنصب عليهم.

وقد كشف احد الضحايا من حي المحاميد بمراكش لـ”كشـ24″، كيف إنطلت عليه حيلة المحتالين الذين أخبروه بفوزه بقسيمة شراء بقيمة ثلاثين الف درهم بعد إختيار رقمه في قرعة ضمت الارقام التي تمت تعبئتها بمبلغ معين مؤخرا ، على أساس ان عليه القيام باجراءات معينة قبل المرور الى اقرب وكالة لشركة الاتصالات، او سلك طريقة أسهل للحصول على القسيمة مباشرة من أحد الابناك، وهو ما يستوجب شراء تعبئات بقيمة مالية كبيرة اوارسال ارقامها التسلسلية و رموز التعبئة، وهي الحيلة التي إنطلت على الضحية  الذي أرسل رموز التعبئة للمحتالين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة