وسيط المملكة..الداخلية والعدل في صدارة القطاعات المعنية بتظلمات المغاربة

حرر بتاريخ من طرف

طغى التظلم من تداعيات الطوارئ الصحية على التقرير السنوي لمؤسسة الوسيط، حسب المعطيات التي كشف عنها محمد بنعليلو، رئيس المؤسسة، اليوم في ندوة صحفية عقدها، اليوم الجمعة، بالرباط وخصصها لعرض أبرز مضامين التقرير السنوي للمؤسسة. وقال إن التظلمات التي توصلت بها مؤسسة الوسيط في هذا الشأن شكلت ما نسبته 17,88 من مجموع التظلمات التي تم التوصل بها.

وظهر أن الفئات التي تعاني الهشاشة هي أكثر الفئات تظلما في هذا الشأن، يتبعها أفراد الجالية المغربية في الخارج. واحتلت جهة الدار البيضاء أعلى قائمة الجهات التي اشتكت للمؤسسة، وتبعتها جهة فاس ـ مكناس، ثم جهة الشرق.

وتتحدث هذه التظلمات عن عدم استفادة من المساعدات المادية أو الإعانات والحق في التنقل وطرق تدبير العمل، وإيقاف بعض الأنشطة بسبب الجائحة.

وأشار وسيط المملكة إلى أن المؤسسة اتخذت في هذا الشأن ما يقرب من 147 قرارا، وهو ما يشكل نسبة 47,27 من مجموع القرارات التي اتخذتها المؤسسة.

وتحدث التقرير على أن الجائحة أظهرت ضرورة اعتماد نظام حماية اجتماعية متماسك، وإعادة النظر في الرعاية الاجتماعية، ومراجعة الاشتغال بمقاربة المساعدة الاجتماعية.

وتصدرت الشكايات المتعلقة بالداخلية والعدالة قائمة الشكايات التي توصلت بها المؤسسة خلال سنة 2020. واحتل قطاع الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة المرتبة الثالثة.

واحتل قطاع الجماعات والمجالس المنتخبة، مراتب متقدمة في لائحة القطاعات المشتكى بها بـ421 تظلما، وبعده قطاع الشغل والإدماج المهني، ثم قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وقطاع الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وتوصلت المؤسسة بما مجموعه 4869 شكاية وتظلما وطلب تسوية، خلال هذه السنة. ووصلت التظلمات والشكايات التي تدخل ضمن اختصاص المؤسسة ما يقرب من 3289 تظلما، استطاعت المؤسسة أن تعالج منها حوالي 3459 ملفا، وهو رقم مهم مقارنة مع السنوات الفارطة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة