وزير الادماج الاقتصادي يترأس لقاء تشاوري حول برامج التشغيل على صعيد جهة الداخلة

حرر بتاريخ من طرف

ترأس وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، اليوم السبت بمقر ولاية جهة الداخلة – وادي الذهب، لقاء تشاوريا جهويا حول تنزيل محاور البرنامج الحكومي في مجال التشغيل، وسبل تطويره بالجهة.

ويندرج هذا اللقاء، الذي حضره والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر ورؤساء المجالس المنتخبة وعدد من ممثلي المصالح الخارجية وجمعيات المجتمع المدني، في إطار مواصلة اللقاءات التشاورية حول تنزيل البرنامج الحكومي 2021 – 2026 في مجال التشغيل والإدماج الاقتصادي ودعم المبادرة الفردية.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد السكوري أنه، تنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وضعت الحكومة خارطة طريق للبرامج المهيكلة في مجال التشغيل وخلق المقاولات، مشيرا إلى أن هذه البرامج تكتسي أهمية خاصة في سياق تنزيل النموذج التنموي الجديد.

وأوضح الوزير أن تنظيم هذا اللقاء بجهة الداخلة – وادي الذهب يأتي في سياق تقديم برامج التشغيل التي جاءت بها الحكومة على الصعيد الوطني، والتي تأخذ بعين الاعتبار كل الفئات العمرية والخصوصيات المجالية، من أجل إعطاء دفعة جديدة وقوية وآنية في مجال التشغيل.

واعتبر أن هذا اللقاء يشكل فرصة للتعرف عن قرب على مشاكل الجهة، والوقوف على وضعية سوق الشغل والأوراش التي تشهدها، وإشراك الفاعلين الجهويين في البرامج المسطرة، والتشاور بشأن برنامجي “أوراش” و”فرصة” على أساس إطلاقهما في كل الجهات عند بداية السنة.

من جانبه، أبرز والي الجهة أهمية انعقاد هذا الاجتماع التشاوري الجهوي، من حيث توفير المناخ المناسب لدعم المقاولات الصغرى جدا والإدماج الاقتصادي بجهة الداخلة – وادي الذهب، التي تزخر بمؤهلات طبيعية وبنيات تحتية مهمة وعرض استثماري متنوع أصبحت بفضله ق بلة للعديد من المستثمرين المغاربة والأجانب.

وأكد أن هذه المبادرة تروم كذلك تعزيز التواصل وتبادل الآراء والأفكار حول مجال التشغيل تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الرامية إلى تنزيل توصيات النموذج التنموي الجديد وبلورة استراتيجية ترابية تشكل المحور الأساسي للإدماج الاقتصادي والرفع من المؤشرات المجالية الخاصة بتطوير القدرات الإنتاجية والمقاولاتية.

من جهته، أكد رئيس المجلس الجهوي أن هذا اللقاء يعد فضاء للحوار الهادف والمسؤول لاستشراف الآفاق الواعدة والوقوف على وضعية سوق الشغل والأوراش التي تشهدها جهة الداخلة – وادي الذهب في مختلف المجالات.

وثمن ينجا العرض الحكومي في مجال التشغيل وخلق المقاولة وكذا المقاربة التشاركية التي اعتمدتها الحكومة في هذا المجال، مذكرا بالمشاريع المبرمجة على المستوى الجهوي، والتي من شأنها خلق مناصب الشغل.

وبهذه المناسبة، قدم مدير المركز الجهوي للاستثمار، منير هواري، عرضا تناول فيه المعطيات والمؤشرات المتعلقة بالجهة ومؤهلاتها، مبرزا الخصاص الحاصل في مجال التكوين وخلق المقاولة والإكراهات التي يواجهها المستثمر، وكذا الاتفاقيات والشراكات التي تم إبرامها مع مستثمرين جدد من أجل تشغيل الشباب، ومضيفا أن الجهة مقبلة على شراكات كبيرة تستدعي انخراط مختلف الفاعلين، وفي مقدمتهم القطاع البنكي.

وتميزت هذه المحطة الحادية عشر من اللقاءات التشاورية بنقاش بناء مع الفاعلين الجهويين المعنيين بمجال التشغيل والإدماج الاقتصادي، حيث تم طرح عدد من الأفكار والمقترحات التي تروم دعم المبادرات الشبابية والمشاريع المقاولاتية وتحفيز الاستثمار لفائدة دعم التشغيل والتشغيل الذاتي على مستوى الجهة.

يذكر أن مشروع قانون المالية برسم سنة 2022، خصص 2.25 مليار درهم لبرنامج “أوراش” لتحقيق هدف بلوغ 125.000 مستفيد برسم سنة 2022، كما خصص 1.25 مليار درهم لبرنامج ” فرصة ” الذي يروم مواكبة حاملي المشاريع والمقاولات الصغرى برسم نفس السنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة