وزارة الصحة: الصيني الذي تم فحصه بالمحمدية مصاب بـ”الملاريا” وليس بداء “إيبولا”

حرر بتاريخ من طرف

أفادت وزارة الصحة أن الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية التي خضع لها مواطن صيني بمديتة المحمدية بينت أنه مصاب بداء “الملاريا” وليس بداء فيروس “ايبولا”.

وجاء في بلاغ للوزارة أنه “على إثر الابلاغ عن حالة مرضية من طرف قائد باخرة تجارية قادمة من غينيا كوناكري ومتجهة الى أوربا، مما ألزم توقفها الاضطراري بميناء المحمدية، وبعد إجراء كافة التحريات اللازمة، من طرف مصالح المراقبة الصحية بالميناء بتعاون مع جميع المتدخلين المعنيين، تبين أن الأمر يتعلق بمواطن صيني يبلغ من العمر 28 سنة ظهرت عليه أعراض الحمى والتقيؤ والآلام في البطن منذ يوم الاربعاء 06 يناير 2016. 

وأضاف البلاغ أنه بعد إجراء الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية تأكد أن هذا الشخص مصاب بداء الملاريا وليس بداء فيروس ايبولا.

وقد استفاد المريض بحسب بلاغ الوزارة من جميع العلاجات الضرورية التي قدمت له من طرف المصالح الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد. 

و تجدر الاشارة إلى أن المنظمة العالمية للصحة أعلنت في بلاغ صادر عنها يوم الثلاثاء 29 دجنبر 2015 أن دولة غينيا كوناكري قد أصبحت فارغة من فاشية إيبولا . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة