هذا ما طالب به النقيب صادوق خلال ندوة بنادي وزارة العدل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

طالب النقيب إبراهيم صادوق في معرض تدخله بمناسبة  افتتاح ندوة التكوين والتكوين المستمر لفائدة المحامين المنظمة بشراكة بين هيئة محامي مراكش، ووزارة العدل والحريات أمس الأربعاء 25 نونبر بنادي العدل بمراكش بضرورة إحداث المعهد العالي للمحامين على غرار المعهد العالي للقضاء.

 وثمن النقيب صادوق الاتفاقية المبرمة بين وزارة العدل والحريات، وجمعية هيئات المحامين بالمغرب، والمعهد العالي للقضاء الخاصة بالتكوين والتكوين المستمر، مبرزا أنه يجب أن نكون عمليين بمعنى الإنكباب أكثر على الأمور التطبيقية الميدانية، داعيا المحامين المتمرنين إلى قراءة الدراسات القانونية والمجلات المتخصصة لتنمية المدارك المعرفية، وقراءة الأحكام الصادرة.

 ودعا في الوقت ذاته إلى إحداث خلايا ولجن من أجل القراءة الجماعية للأحكام الصادرة ودراستها… مضيفا أن المحامي مطلوب منه أن لا يكون ملما بالقانون فقط، بل أن يكون ملما بالعلوم المساعدة على اعتبار أن المحامي الملم بالقانون فقط لايملك شيئا… واصفا المحاماة بالرسالة النبيلة، والتي تتطلب الاجتهاد الدائم والمستمر معلنا في الوقت ذاته أنه لاينبغي للمحامي أن يتخد من الخصم عدوا له  بمعنى أن يتحلى بالأخلاق …

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة