ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته الجامايكية

حرر بتاريخ من طرف

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، الثلاثاء 18 ماي 2021، مباحثات عبر تقنية الاتصال المرئي، مع وزيرة الشؤون الخارجية والتجارة الخارجية لجامايكا، كامينا جونسون سميث.

واستعرض الوزيران مجالات مختلفة من العلاقات الثنائية، التي شهدت زخما إيجابيا منذ سنة 2016، وأكدا على رغبتهما المشتركة في تعزيزها في إطار تعاون جنوب-جنوب متضامن وفعال، كما يدعو إلى ذلك جلالة الملك محمد السادس.

وفي هذا الصدد، أشاد الجانبان بالتقدم المحرز منذ التوقيع في عام 2019 على خارطة الطريق 2020-2022، مؤكدين على ضرورة تعزيز هذه المكتسبات والارتقاء بالتعاون القطاعي، لا سيما في مجالي السياحة والفلاحة.

واعتبر الوزيران أن من شأن افتتاح سفارتين في الرباط وكينغستون أن يتيح آفاقا جديدة وأن يساهم في الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى.

من جانبها، هنأت جونسون سميث، بهذه المناسبة، المغرب على تدبيره لجائحة كوفيد-19 ونجاح حملة التلقيح التي تم إطلاقها بتعليمات ملكية سامية.

وفيما يتعلق بالقضية الوطنية، أكدت الوزيرة الجامايكية على دعم بلادها لجهود الأمين العام للأمم المتحدة وللمسلسل السياسي الجاري للتوصل إلى حل دائم لقضية الصحراء المغربية.

كما أشادت بالجهود الجدية وذات المصداقية، التي تبذلها المملكة المغربية، الرامية لإيجاد حل سياسي وواقعي لهذا النزاع الإقليمي.

وأكد بوريطة وجونسون سميث على أهمية التشاور وتنسيق عملهما، بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك داخل الهيئات الدولية.

وفي هذا الصدد، أعربت الوزيرة الجامايكية عن عزمها إيلاء الاهتمام اللازم للترشيحات التي قدمها المغرب في إطار منظومة الأمم المتحدة.

وشكلت هذه المباحاثات مناسبة لجونسون سميث لتجديد دعوتها لبوريطة للقيام بزيارة رسمية إلى جامايكا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة