مهنيو الدواجن يُحصون الأضرار المسجلة بسبب إضراب الشاحنات

حرر بتاريخ من طرف

سبب الإضراب الأخير الذي خاضه أصحاب الشاحنات، في توقف وصول الأعلاف إلى الضيعات، مما أثر سلبا وأدى إلى نفوق عدد من الدواجن في جميع مناطق المملكة، حسب ما أعلنت عنه الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن.

وأوضحت الجمعة في بلاغ لها، أن “هذه الخسائر الفادحة بدأت تسجل لدى المربين بعد معاناة الدجاج الطويلة مع الجوع، وصمود لم يكن من الممكن مواصلته، بفعل عدم قدرته على البقاء بدون تغذية لوقت طويل”.

مشددة على أن توقف وصول الأعلاف إلى الضيعات واستنزاف المخزون، أدى إلى نفوق عدد من الدواجن، موردة أنه في ظل غياب أي جهود من قبل السلطات المسؤولة لفك هذا الحصار المضروب على الضيعات، وتمكين المربين من إيصال التغذية إلى دواجنهم”.

وشددت الجمعية على أن حق الإضراب المشروع دستوريا الذي مارسه أصحاب الشاحنات”لا يمكن أن يتجاوز حقوقا أخرى لفائذة الغير، ولا يمكننا القبول بالممارسات التي تقوم بها بعض الميليشيات التي تتنقل بسيارات خفيفة وتقوم باحتجاز شاحنات نقل الأعلاف تحت طائلة العنف والتهديد والابتزاز، ونعتبره تجاوزا خطيرا، واعتداء صريحا على ملك الغير، وحرية النقل، والحق في العمل التي يكفلها الدستور”.

وطالبت الجمعية المذكورة، من السلطات العمومية، من وزارة الداخلية، والأمن الوطني، والدرك الملكي بالتخل لحماية أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، ولتأمين عمليات نقل الأعلاف، وضمان وصولها إلى الضيعات لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة