مكتب السلامة الصحية يطمئن المغاربة بخصوص البيض

حرر بتاريخ من طرف

طمأن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية  المعروف باختصار “ONSSA”  المغاربة مؤكدا أن البيض في المغرب سليم ولا خوف من تلوثه بمبيد القمل والبق على غرار الحالة في اوروبا .

وتأتي طمأنة المكتب عقب سحب دول أوروبية للبيض من أسواقها بعد ثبوت تسرب مادة الـ”فيبرونيل” إلى داخله نتيجة استعمال عدد من مربي الدواجن لمبيد حشري يضم هذه المادة للقضاء على القمل والبق الذي يصيب الدجاج.

وحسب المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، فإنه لا يتم استخدام المبيدات الحشرية المحتوية على الـ”فيبرونيل” بالمغرب وكذا لم تتم مطابقة هذه المنتوجات لاستخدامها في الفلاحة أو تربية المواشي والدواجن الموجهة للاستهلاك البشري، محيلا على أن هذه المبيدات مرخصة فقط لاستعمالها لفائدة الكلاب والقطط التي تعاني من هجوم القمل والبق.
 
وحسب المكتب السلامة المنتوجات الغذائية بالمغرب، فإن خلايا يقظة تضطلع بمهام مراقبة جودة وسلامة كل المنتوجات المستوردة على النقط الحدودية التي تمر منها الواردات، مشددا على أنه يطمئن المستهلكين بشأن سلامة وجودة البيض الموجه للاستهلاك وطنيا.
 
يأتي الكشف عن فضيحة البيض الملوث بعد قرار سلسلة متاجر “ألدي” الألمانية سحب كل البيض المعروض للبيع في منافذها في ألمانيا الأسبوع الماضي.
 
وكشفت التحاليل أن البيض الملوث يحتوي على مادة الفبرونيل التي يمكن أن تُلحق أضرارا بالكُلى، والكبد، والغدة الدرقية.
 
وثارت مخاوف من أن مزارع الدواجن الهولندية قد تضطر لإعدام الآلاف من الطيور في مسعى لمحو آثار المبيد الحشري من الإنتاج، وفقا لمنظمة إل تي أو الهولندية المتخصصة في أعمال المزارع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة