مقاول يدعي علاقته بالعائلة الملكية اعتدى بالسب والشتم على صحفي بمراكش مستغلا في ذالك سيارته الميرسيديس التي لا تحمل ملصق الضريبة

حرر بتاريخ من طرف

مقاول يدعي علاقته بالعائلة الملكية اعتدى بالسب والشتم على صحفي بمراكش مستغلا في ذالك سيارته الميرسيديس التي لا تحمل ملصق الضريبة
أقدم شخص يدعي علاقته بالمحيط الملكي، بعد صلاة عشاء يومه الاحد 20 يوليوز الجاري، بسب صحفي مهني بمراكش قائلا : “سير تقود أنا شريف من القصر الملكي آ ز…”، وذالك بالقرب من محيط مسجد الكتبية، وذالك بسبب علامة منع المرور.
 
الصحفي لم يجد من جواب سوى “لاحول ولا قوة إلا بالله” ولاسيما وانا الواقعة كانت أمام مسجد الكتبية العظيم، الشريف الذي يدعي قرابته من القصر، معروف في الأوساط المراكشية بتصرفاته المستفزة لعناصر الامن الوطني بالمدينة، كما يدعي كونه يعمل بديوان والي جهة مراكش تاسيفت الحوز منذ تعيين عبد السلام بيكرات، كما اكد لعناصر الامن العاملة بمدارة شارع حمان الفطواكي. 
 
الى ذالك فقد علمت “كِشـ24” من مصادرها الخاصة فان الشريف المزعوم ليس سوى مقاول مسكين “معقد” ولا تجمعه اي قرابة بالمحيط الملكي ويدعى “مصطفى.لـ” وينحدر من حي الوحدة الرابعة بالداوديات بمراكش، وبه وجب الاعلام والسلام.
مقاول

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة