معهد للبحث في شحن البطاريات بفاس..المخترع رشيد اليزمي يشرف على المشروع

حرر بتاريخ من طرف

دشن رشيد اليزمي، المخترع في مجال البطاريات، معهدا للبحث في هذا المجال أعلنت الجامعة الخاصة للتعليم بفاس عن إحداثه.

وقال اليزمي إن هذا المعهد سيكون الأكبر من نوعه في هذا المجال في المغرب.

وفي السياق ذاته، احتضن مقر هذه الجامعة لقاء جمع حوالي 15 عالما في مختلف بقاع المعمور، خصص لمناقشة وضعية البحث العلمي في المغرب، والإمكانيات المتاحة لمساعدة الطلبة الراغبين في ولوج مثل هذه التخصصات من متابعة دراستهم في الخارج، والاستفادة من تجارب دول أخرى في مجال البطاريات.

وأشار اليزمي إلى أن المشروع يتميز بانخراط كل من جامعة سيدي محمد بن عبد الله وجامعة مولاي اسماعيل بمكناس، والجامعة الحرة بفاس، وذلك إلى جانب الشركة التي يديرها بسنغافورة.

وذكر إلى أن الرهان على البحث في هذا المجال أصبحت له قيمة كبيرة، في وقت يرتقب فيه أن تصبح السيارات التي تستعمل المحروقات متجاوزة، لتحل محلها السيارات الكهربائية والتي تحتاج إلى البطاريات.

وأضاف بأن أحسن بطارية في العالم هي بطارية “اللتيوم”. وذكر بأن هذا المشروع يندرج في إطار الإعداد لهذه المرحلة. كما تحدث عن وجود مشاريع جاهزة لانتاج شحان للبطاريات في وقت وجيز، وكل ما يحتاجه هو الدعم لإحداث مصنع وإنتاج الشحان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة