مصر تقرر عودة المعارض والمهرجانات والأنشطة الثقافية بالأماكن المفتوحة

حرر بتاريخ من طرف

قررت مصر (الأحد) استئناف الأنشطة الثقافية من معارض ومهرجانات وعروض فنية وثقافية، مع التأكيد على اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

ووافق رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، على استثناء إقامة معارض الكتاب والمهرجانات والعروض المسرحية في الساحات والمناطق المفتوحة بنسبة حضور 50% من الطاقة الاستيعابية، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان وكافة الجهات المعنية.

وقالت وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم، إن إقامة هذه الفعاليات في الأماكن المفتوحة يساهم بشكل كبير في صناعة الثقافة والفنون، ويدعم الكتاب والنشر، كما يخلق فرص جيدة لتسويق المنتج الثقافي والفني والوصول بهما إلى مختلف ربوع الوطن تحقيقا لمبدأ العدالة الثقافية.

وأشارت عبد الدايم إلى أن عودة المهرجانات يساعد على التواصل مع العالم بالقوة الناعمة وخاصة مع الأشقاء من القارة الإفريقية.

كما وجهت عبد الدايم إلى جميع قطاعات الوزارة واللجنة العليا للمهرجانات بالتشديد على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، مؤكدة على إرادة الدولة في عودة الحياة إلى طبيعتها مما يبرز قيمة القوة الناعمة كأحد المحاور الاستراتيجية للتنمية المستدامة.

من جانبها، أكدت وزارة الصحة المصرية أن نسبة التعافي من (كوفيد-19) بمستشفيات العزل بلغت 77.1 بالمائة بعد تسجيل 146803 حالة تعاف من الفيروس.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية الدكتور خالد مجاهد، إن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر حتى أمس (السبت)، بلغ 190280 من ضمنهم 146803 حالة تم شفاؤها، و11256 حالة وفاة.

في سياق متصل، أكدت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد، أن جائحة فيروس كورونا دفعت جميع الدول إلى ضرورة الترابط مع الشركاء الدوليين وتعزيز آفاق التعاون “العربي – الصيني” و “العربي – الأمريكي”.

وقدمت زايد، خلال اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، مقترحا بانعقاد النسخة الثالثة لمنتدى التعاون العربي – الصيني في المجال الصحي خلال العام الحالي افتراضيا عبر تقنية الفيديو كونفرانس وبمشاركة محدودة للجهات المنوطة بالحضور بجامعة الدول العربية على أن يتم توجيه الاحتياجات المالية المرصودة لهذا المنتدى نحو دعم الدول العربية التي تواجه تحديات اقتصادية وأزمات في القطاع الطبي تزامنا مع التصدي لجائحة فيروس كورونا.

ووجهت وزيرة الصحة المصرية الشكر إلى جمهورية الصين الشعبية لدعمها الدائم للدول العربية في مواجهة الجائحة، فضلا عن التعاون في مجال الأبحاث الإكلينكية لتطوير لقاح “سينوفارم” بمشاركة 4 دول عربية وهي (البحرين، مصر، الأردن، الإمارات).

ومن المقرر أن يناقش مجلس وزراء الصحة العرب، خلال اجتماعه المقرر غدا (الاثنين)، موضوعي التعاون العربي – الصيني، حيث من المقرر أن تستضيف مصر أعمال الدورة الثالثة لمنتدى التعاون العربي – الصيني في المجال الصحي لعام 2021.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة