مصرع جندي مغربي في حالة سكر إثر سقوطه من الطابق العلوي لثكنة عسكرية

حرر بتاريخ من طرف

لقي جندي يبلغ من العمر حوالي 24 سنة مصرعه على الفور، جراء إصابته البالغة في الرأس، بعد سقوطه من الطابق العلوي للثكنة العسكرية التابعة للخيالة في أحفير، فجر يوم السبت الماضي. وفور علمها بالخبر هرعت مختلف المصالح الأمنية إلى مكان الحادث من أجل فتح تحقيق فيه، فيما تولت مصالح الوقاية المدنية حمل جثمان الضحية نحو مستودع الأموات، في انتظار مراسيم دفنه بمسقط رأسه.

وحسب يومية “الاخبار” فقد تضاربت الأنباء بخصوص هذا الحادث الأول من نوعه، حيث أوضحت بعض المصادر أن الحادث كان عرضيا، وأن الجندي المذكور والذي يقيم داخل الثكنة العسكرية كان في حالة سكر طافح، وأثناء تحركه داخل مقر إقامته فقد توازنه وهوى من الطابق العلوي للثكنة، حيث ارتطم رأسه مع الأرض، مما أدى إلى إصابته بنزيف دموي حاد عجل بوفاته

وقد  رجحت مصادر أخرى فرضية إقدام الجندي الهالك على الانتحار من خلال تعمد الإلقاء بنفسه من فوق البناية، و فق ما اوردته اليومية دون الدخول في تفاصيل أخرى، مكتفية بالقول إن التحقيقات التي باشرتها الجهات المختصة وحدها الكفيلة باستجلاء حقيقة الأمر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة