مجرد كلام ……………… فاجعة طانطان

حرر بتاريخ من طرف

مجرد كلام .................. فاجعة طانطان
الموت واحد والأسباب متعددة، موتهم بهذه الطريقة المؤسفة التي تكسر القلب وتدمع العين…. أطفال لم تتجاوز أعمارهم العشر سنوات لن أقول في مقتبل العمر بل هم زهور لم تتفتح بعد… …..كلهم براءة وحيوية لكل واحد منهم طموح وأحلامه تحطمت بسبب بنية تحتية هشة، بانعدام المراقبة الصارمة، بعدم وعي السائق ………

وهذا كله راجع لانعدام الإحساس بالمسؤولية لدينا، لن نقول مسؤولية حكومة أو مخزن، لأننا كلنا مسؤولون بالقليل أوبالكثير فمن منا يحترم قانون السير والسياقة اليوم الكل في عجلة الكل يتسابق مع عقارب الساعة فإن لم تكن أنت أو أنا السبب في هذه الفاجعة، فنحن سبب في حوادث أخرى بجهلنا، بسرعتنا، فلنغير من سلوكنا فقط لأجل ومن أجل هاته الزهور التي دفناها اليوم قبل وقتها، من أجل أكثر من ثلاثين أسرة بكت وأمهات كسرت قلوبهن…..

على أي حداد يتكلمون وأي تناقض هذا مرت ينعتونها بالقناة التافهة في برامجها وأنهم لايتتبعوها فما الجدوى من حداد في قناة لا تشاهدوها…… من منا اليوم سيأجل حفل زفافه حدادا على هذه الأرواح مَن مِن المشجعين اليوم سيقاطع الملعب والديربي، ومن ومن …..

كفانا فتنا وانتقادات فالتغيير يبدأ مني ومنك(ي) فبنا سياتي التغيير وهذا من نشهده في بعض مسؤولينا اليوم فمنهم من انتقل لعين المكان لمساندة أسر الضحايا معنويا وماديا لايسعنا الآن إلا طلب الرحمة لأرواحهم والتصبر والسلوان لعائلاتهم .. قدر الله ماشاء فعل .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة