متابعة أستاذ جامعي بأكادير في قضية “تزوير” نقطة لفائدة طالبة

حرر بتاريخ من طرف

قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بأكادير متابعة أستاذ جامعي يدرس في المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، وذلك على خلفية تفجر قضية تغيير نقطة لفائدة طالبة.

المصادر تشير إلى أن الأستاذ غير من النقطة التي حصلت عليها الطالبة من 5/20 إلى 10/20. ووجهت تهمة التزوير للأستاذ المتابع في هذه القضية.

المصادر تشير إلى أن أستاذا آخرا هو من اكتشف عملية التدخل لتغيير النقطة التي حصلت عليها الطالبة في مادة الإعلاميات، فتقدم بشكاية ضده.

وقال فيها إن زميله الذي كان يشغل منصب نائب لمدير المدرسة زور النقطة لكي يتجنب سقوط الطالبة، لأن النقطة التي حصلت عليها موجبة للسقوط، رغم أن أستاذها الذي منح لها هذه النقطة رفض أي تدخل لتغيير النقطة. وقرر قاضي التحقيق متابعة الأستاذ المعني في حالة سراح.

وتزامن تفجر هذه القضية مع محاكمة خمسة أساتذة في سطات في قضية ما بات يعرف بـ”الجنس مقابل النقط”، وهي القضية التي دخلت على خطها عدد من الجمعيات الحقوقية والنسائية لمؤازرة الضحايا.

وأسفرت القضية عن اعتقالات، وإعفاء لعميد كلية الحقوق التي تفجرت فيها هذه القضية، بعد زيارة لجنة تفتيش مركزية أعدت تقريرا وصف بالقاتم حول تدبير شؤونها الإدارية والبشرية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة