فرنسا تستدعي سفيرها في أنقرة على خلفية تصريحات أردوغان

حرر بتاريخ من طرف

استدعت باريس، سفيرها لدى أنقرة للتشاور بشأن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحق نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون التي اعتبرتها فرنسا “غير مقبولة”.

واستنكرت الرئاسة الفرنسية تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التي شكك فيها بـ”الصحة العقلية” لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون عقب هجماته المتتالية على الإسلام والمسلمين ونشره صور مسيئة لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.

وكان أردوغان هاجم مجددا ماكرون في وقت سابق من اليوم، واتهم فرنسا بأنها “تقف عموما وراء الكوارث والاحتلال في أذربيجان”.

وتساءل أردوغان عن مشكلة ماكرون مع الإسلام قائلا: “ما مشكلة المدعو ماكرون مع الإسلام؟.. ماكرون يحتاج لعلاج عقلي”.

واعتبر الرئيس التركي أن السياسات الأوروبية ضد الدين الإسلامي غير مفهومة، مضيفا أن اقتحام الشرطة الألمانية لمسجد في برلين، هو “دليل على انتقال الفاشية في الدول الأوروبية إلى مرحلة جديدة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة