عاجل: بعد سلسلة من التأجيلات.. وزير التعليم في جلسة حوار جديدة مع النقابات

حرر بتاريخ من طرف

يحتظن مقر وزارة التربية الوطنية في هذه الاثناء، جلسة حوار جديدة، تجمع سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بالنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.وذلك بحضور يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية، ورشيد أكدو، رئيس ديوان الوزير، ومحمد بنزرهوني،مدير الموارد البشرية وتكوين الأطر.

ومعلوم أن النقابات القطاعية سبق لها أن امهلت الوزارة الوصية على القطاع، الوقت الكافي للرد على مخرجات اللجن الموضوعاتية المشكلة من طرف الوزارة،بخصوص الملفات المطلبية للشغيلة التعليمية ،ذات الصبغة الاستعجالية،وهي نفس الملفات المطلبية العالقة التي سبق للهيئات النقابية أن طالبت بتفعيلها على أرض الواقع سواءا مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أو مع عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، قبل أن يتوقف الحوار الاجتماعي، وتختار الهيئات النقابيةالتصعيد من خلال خوض إضرابات وطنية عامة وتنظيم مسيرات واحتجاجات شبه يومية للشغيلة التعليمية سواءا على المستوى المركزي أو الجهوي والإقليمي.

وبحسب مصادر نقابية مسؤولة، فالهيئات النقابية الأكثر تمثيلية تعلق امالا كبيرة على لقائها اليوم مع الوزير والمسؤولين المركزيين المعنيين بالملفات المطلبية لأسرة التعليم. خصوصا بعدما اتخذت الاحتجاجات ونضالات الشغيلة التعليمية بكل فئاتها ، ابعادا غير مسبوقة كان آخرها الاصطدامات الجسدية بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ،وأساتذة الزنزانة 9، والقوات العمومية، وصلت إلى حد استعمال العنف والقوة، على هامش تنظيم مسيرة احتجاجية حاشدة بمدينة الرباط، على هامش الإضراب الوطني العام ليوم 20 فبراير الجاري .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة