شامة درشول تكتب عن إضعاف العثماني للقوة الناعمة للمغرب في اسرائيل

حرر بتاريخ من طرف

لأسباب مهنية محضة لم يعد مسموحا لي بالحديث، او تحليل، او نشر، اي معطيات عن المغرب، واسرائيل، والإمارات، وقطر، وعدد من المناطق التي تدخل في مجال عملي، لكني سأخرق بعض بنود الاتفاق لأقول للعثماني، ومن معه: قبل أن تبرر في النسخة الفرنسية لموقع le 360 بأن تصريحاتك باسم الملك، والحكومة، والشعب، بشأن الوضع المستقبلي مع اسرائيل، والتي بررتها بأنك قدمتها كأمين عام حزبك، وليس كرئيس حكومة، عليك أن تعلم أنك تسببت في:

-إضعاف القوة الناعمة للمغرب في اسرائيل وبالتالي اضعاف ضغط المغرب على نتنياهو

-ساهمت في تقوية الإمارات حديثة العهد بالعلاقات الاسرائيلية على حساب المغرب الذي يعيش دوليا انعزالا لم نشهد مثله من قبل منذ عقود طويلة

-تسببت في تفضيل اليهود المغاربة وكذلك اليهود المشرقيين هناك السياحة في الامارات بديلا عن المغرب الذي كان وجهتهم المفضلة

-تسببت في قطع الخيط الذي نحاول تقويته بين المغرب والاجيال الصاعدة من يهود المغرب وزرع فكرة “اننا بلد اسمه المغرب متعدد الثقافات وبلد التعايش والتسامح” وحولته أنت

بتصريحك الغبي الى مجرد “مغرب عربي اسلامي يقبل ان تكون لتركيا علاقات مع اسرائيل، وتفاوض باسم العرب من اجل فلسطين، ويرفض ان يقوم المغرب بهذا الدور.

بغض النظر انه ليس من حقك دستوريا الحديث عن العلاقات الدولية، وبغض النظر على محاولتك احراج القصر من خلال تصريحك ذاك امام شبيبة حزبك، وبغض النظر على تلاعبك بالكلمات ومحاولة تبرير موقفك ل 360 ومن يملك 360، وبغض النظر على انك في اليوم الموالي خرجت تصرح إنك تفخر بملك المغرب “الإصلاحي”، في محاولة ل”كوي لقصر وبخ عليه”، أذكرك أنك قبل ايام من تصريحك ذاك امام شبيبة حزبك غردت على حسابك بمقتطف من موقف باسم الملك من مسجد الاقصى، واستعملته من أجل اقناع اخوانك في حماس وغير حماس بأن هذا موقف المغرب الوحيد، (اذن مالك على لكدوب ومحاولة الهروب والتملص من تبعات تصريحك غير المحسوب؟؟!!!)

علما اسي العثماني، كان عليك اكمال “الآية”، أن المغرب الذي يدعم حل الدولتين، وحق الشعب الفلسطيني هو نفسه مغرب إمارة المؤمنين الذي لا يمكنه التخلي عن مليون و360 ألف مواطن يهودي مغربي يتواجدون في اسرائيل، وملايين أخرى في العالم، وتواجدوا في المغرب لثلاثة ألف سنة، هذا تاريخ لن يستطيع نفاقك للقصر أن يمحوه بتغريدات، وتصريحات…
آه…نسيت مقولتلكش :
تذكر انه في 2016 دخل يهود مغاربة يحملون الجنسية الاسرائيلية في حوار معك باعتبار انك “الاكثر انفتاحا على الحوار معهم بين قومك وللصدف اصبحت بعد هذا اللقاء بشهور قليلة رئيس الحكومة”
شيء آخر…

لو تعلم ما فعله القصر ليمنع ضغط الامارات عليه من أجل التخلص منكم، والثمن الباهظ الذي دفعه ويدفعه المغرب بسبب دفاعه عنكم، وتشبثه بعدم المساس بشؤون البلد الداخلية، لاستحيت، واستحى إخوانك، وأعتقد انك لا تستحي إلا امام كوشنر الذي سيحل بيننا الاسبوع القادم، وعنداك تنسى وتقوليه كلاما خلاف ما قلته امام شبيبتك وفي تغريداتك!!!!

محاولتكم إضعاف إمارة المؤمنين زادت عن حدها، وعندك زهر اني ممنوعة من الحديث عن تفاصيل أكثر، وأني في فترة نقاهة، والا كنت صبنتك تصبينة لغدايد

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة