رسميا: المغرب يستضيف دورة 2021 لمجموعة البنك الدولي

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت وزارة الاقتصاد والمالية، اليوم الثلاثاء، أنه تم اختيار المغرب رسميا لاحتضان دورة 2021 للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وذلك في أعقاب عملية طويلة لتقييم الترشيحات المقدمة من قبل 13 بلدا.

وأبرزت الوزارة في بلاغ أن هذا الاختيار، الثاني بالنسبة للقارة الإفريقية منذ 1973، يتزامن مع الذكرى 60 لانضمام المملكة لهاتين المؤسستين في 25 أبريل 1958 ويأتي ليكرس ثقة مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في قدرة المغرب على إنجاح تنظيم هذا الحدث العالمي الكبير.

وأكد المصدر ذاته أن هذا الاختيار يعكس أيضا “مساندة ودعم هاتين المؤسستين للسياسات الاقتصادية والإصلاحات المهيكلة التي انخرط فيها المغرب تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله”.

وأضاف أن دورة 2021، التي ستنعقد في مدينة مراكش، ستكون مناسبة لعرض الإصلاحات المهيكلة التي انخرط فيها المغرب وكذا مختلف الإنجازت التي حققها ومناقشة وتبادل الآراء مع صناع القرار والخبراء الدوليين حول سبل تطوير التعاون الدولي والإقليمي. وتمثل الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي الموعد السنوي الهام للمالية الدولية ومناسبة لمناقشة الظرفية الدولية، ونمو وتمويل الاقتصادات ومحاربة الفقر والفوارق الاجتماعية.

وتنظم هذه التظاهرة كل سنتين متتاليتين في واشنطن، بينما تعقد خلال السنة الثالثة في بلد آخر. وتجمع أزيد من 14 ألف من الشخصيات ضمنهم وزراء مالية ومحافظو بنوك مركزية ينتمون لـ189 بلدا عضوا في هاتين المؤسستين إلى جانب ممثلين عن القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية وجامعيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة