رئيس جماعة يخرق قانون التعمير والسلطة تتدخل لردعه + صور

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″ أن السلطة المحلية بقيادة سيد الزوين تدخّلت أمس الثلاثاء ثاني يوليوز الجاري، من أجل هدم بنايات شيدها رئيس المجلس الجماعي بتجزئة سرية أحدثها في خرق سافر لقانون التعمير.

و أوضحت مصادرنا، أن أعوان السلطة المحلية قاموا بهدم جدران منزلين قيد الإنشاء تم بناؤهما فوق بقعتين بالتجزئة المذكورة والتي كانت في الأصل عبارة عن رياض محاط بجدران عاليه تناهز مساحته 500 متر مربع، قبل أن يشتريه رئيس المجلس الجماعي.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن قائد قيادة سيد الزوين سبق له أن تصدى لانتهاك رئيس الجماعة لقانون التعمير وأمره بالوقف الفوري لعملية التقسيم العشوائية التي باشرها المسؤول الجماعي داخل “الرياض” المذكور المتواجد بدرب سوس بالمركز الحضري لجماعة سيد الزوين، غير أن الرئيس مالبث أن عاد لمواصلة عمليات التقسيم والبناء، حيث تبين بأنه باع بقعتين من التجزئة العشوائية بموجب عقد عرفي مستغلا علو الجدار الخارجي للرياض للتمادي في خرقه للقانون.

واستغرب متتبعون من تمادي رئيس المجلس الجماعي في خرق قانون التعمير، في الوقت الذي من المفروض فيه بحكم منصبه السهر على احترام مقتضياته والوقوف على أجرأة وتفعيل تصميم التهيئة الموجه للعمران بالمركز الحضري للجماعة.

ويشار إلى أن جماعة سيد الزوين عاتت فيها “مافيا” العقار التي تضم بين صفوفها منتخبين، فسادا وعبثا بقانون التعمير من خلال تفريخ التجزءات العشوائية التي اغتنى منها “تجار الإنتخابات” وأذنابهم.

الواجهة الرئيسية للرياض الذي تحول لتجزئة من الداخل بدرب سوس

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة