حوالي 60 ألف متدرب بامتحانات نهاية التكوين المهني المؤجلة

حرر بتاريخ من طرف

أفاد مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل أن 59 ألف و717 متدربة ومتدرب سيجتازون، ابتداء من اليوم الثلاثاء، امتحانات نهاية التكوين المؤجلة برسم دورة 2020 عبر مختلف مدن المملكة، باستثناء تلك التي تعرف تطبيق تدابير صحية احترازية بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح المكتب، في بلاغ له، أن هذه الامتحانات، التي ستتواصل إلى غاية 18 شتنبر الجاري بـ 240 مركزا، تهم 121 شعبة، وثلاث مستويات للتكوين، تتوزع على 30 ألف و944 متدربا بالمستوى التقني المتخصص، و19 ألف و218 متدربا بالمستوى التقني، و9555 متدربا بمستوى التأهيل.

وذكر أن امتحانات نهاية التكوين ستقتصر على الوحدات التكوينية التي تم تدريسها بشكل حضوري قبل فرض الحجر الصحي منتصف شهر مارس الماضي.

وشدد المكتب على أنه سيتم احترام كافة التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد على مستوى كافة مؤسسات التكوين المهني، حيث تم، في هذا الصدد، تعبئة لجن مركزية وجهوية للسهر على احترام هذه الإجراءات .

وأشار إلى أنه سيتم تأجيل امتحانات نهاية التكوين بالنسبة لعمالتي الدار البيضاء والقنيطرة وإقليمي سيدي قاسم وسيدي سليمان إلى تواريخ لاحقة، بالنظر إلى الضوابط الصحية التي تم تبنيها من طرف الحكومة بهذه المناطق عقب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد .

أما بالنسبة للمتدربين المصابين بكوفيد- 19 أو المقيمين في أحياء تضم بؤرا وبائية، والذين لا يمكنهم الحصول على رخص استثنائية للتنقل، فمن المقرر تنظيم دورات استثنائية لصالحهم لاحقا.

وأبرز المكتب، في ما يخص امتحانات مستويات التأهيل (التكوين في سنة واحدة) والتخصص، أنها ستجرى خلال شهر نونبر 2020 .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة