حملات أمنية منظمة للحد من حوادث السير وما تخلفه دراجات سـ90 من ضحايا بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أصبح المراكشيون في حيرة من أمرهم، بخصوص أصحاب دراجات “سـ90” اللذين لايحترم أغلبهم قانون السير، بل أكثر من ذلك يستعينون بهذه الدرجات الفائقة السرعة لتنفيذ عمليات إجرامية من قبيل السرقات عن طريق النشل، كما أنها غالبا ما تسببت في حوادث سير مميتة ذهب ضحيتها شباب في مقتبل العمر، حتى أن المراكشيين أصبحوا يطلقون على جناح خاص بمستعجلات ابن طفيل بمراكش جناح “سـ90 “.
 
 مصالح ولاية أمن مراكش أصدرت مؤخراً تعليمات صارمة لمختلف أجهزتها من اجل التحقق من هوية سائقي هذا النوع من الدراجات النارية والتعامل بصرامة مع هؤلاء، فيكفي معاينة شارع الكولف بمقاطعة سيدي يوسف بن علي الذي يتحول إلى حلبة سباق لأصحاب هذا النوع من الدراجات النارية ولاسيما في الفترة الليلية، والأمر نفسه بالنسبة لدرب الشاوش ودرب العساس، حيث تمر الدراجات المذكورة بسرعة كبيرة وبمجموعة من الأحياء الداوديات ولمحاميد والمسيرة التي تعيش الوضع نفسه. 
در

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة