حقوقيون ينتقدون رداءة الوجبات المقدمة لنزلاء دور الطالب بالرحامنة

حرر بتاريخ من طرف

طالب حقوقيون بالرحامنة عامل الاقليم والمجلس الجهوي للحسابات بفتح تحقيق في دور الرعاية الاجتماعية بالاقليم بحكم أنها مؤسسات ذات طابع اجتماعي، وتتوصل بمنح سنوية وتشرف عليها جمعيات غالبا ما تتضمن مستشارين جماعيين موضحين أن فرض رسوم على النزيلات اول السنة يضرب القدرة المعيشية لأغلب الآباء المنحدرين من وسط قروي فقير وهش، ويصعب عليهم توفير هذا المبلغ الضخم، ما يشجع على الهدر المدرسي، بشكل يتعارض مع التوجيهات الملكية في هذا الشأن خصوصا وان هناك جمعيات تعمدت عقد جمع عام سري من أجل تجديد المكتب، دون اعلان عن ذلك، كما انه لم يشارك أولياء النزيلات في انتخاب أعضاء المكتب، .

ومن جهة اخرى سجل الحقوقيون ضعف ورداءة الوجبات المقدمة خلال شهر رمضان الابرك للقاطنين، كما سجلوا منذ مدة ارغام المسؤولين عن احدى دور الطالبة بالرحامنة الشمالية التلميذات القاطنات على إفراغ المؤسسة اثناء الاضرابات الاخيرة بحجة أن الدراسة سوف تتعطل بسبب الإضراب العام ، مع العلم أن هناك العديد من الأساتذة حضروا إلى المؤسسات التعليمية.

وتعرف العديد من مؤسسات الرعاية الاجتماعية فوضى عارمة في غياب واضح للمسؤول عن التعاون بالاقليم ،وهي الآن تنتظر تدخل الجهات المسؤولة، للقيام بزيارات مفاجئة وفتح تحقيق للوقوف على الوضع المزري بها .

 

العربي مبشور

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة