حضور عمدة عن “البيجيدي” في جلسات محاكمة حامي الدين يثير موجة انتقادات

حرر بتاريخ من طرف

حضر من جديد عمدة مدينة فاس، ادريس الأزمي، لجلسة محاكمة القيادي عبد العالي حامي الدين المتهم في قضية قتل الطالب اليساري أيت الجيد، والتي كان من المفترض أن تعقد اليوم الثلاثاء، لكنه تم تأجيلها بسبب ارتباط قاضي في هيئة المحكمة بموعد تلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا.

ويثير حضور ادريس الأزمي، ومعه رؤساء مقاطعات المدينة، عن حزب “البيجيدي” لجلسات المحاكمة الكثير من الانتقادات، حيث يورد نشطاء جمعويون بالمدينة إلى أن ادريس الأزمي يتقاضى تعويضات لتدبير الشأن العام المحلي، وحضور جلسات البرلمان، وليس لحضور جلسات محاكمة قيادي من قيادات حزب “المصباح”، وأحد المقربين إليه ضمن تيار “بنكيران”.

ويتحدث هؤلاء النشطاء على أن العمدة الأزمي قليل الحضور في مكتبه بالمجلس الجماعي، وقليل المتابعة للوضعية العامة للمدينة، والتي تعاني من تدهور، إلى درجة أن الطرقات مليئة بالحفر، والإنارة العمومية في الشوارع الرئيسية تعاني من أعطاب شبه مستمرة…وكان من المفترض، يقول هؤلاء، أن يوجه العمدة الأزمي تركيزه على تجاوز الكثير من الاختلالات التي تطبع تسيير الشأن العام المحلي، وليس إعلان حالة استنفار لحضور ومتابعة جلسات محاكمة، في محاولة يقرأها بعض المتتبعين على أنها ترمي إلى الضغط على القضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة