حزب العدالة والتنمية بمراكش يتجه نحو طمس فضيحة بين عضوين من الحزب

حرر بتاريخ من طرف

تتجه القيادة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بمراكش، إلى محاولة طمس تبادل التهم بـ”الخيانة” و”شرب الخمر” بين عضوين من الحزب، خلال انعقاد دورة مجلس مقاطعة جيليز، منتصف شهر يناير الماضي
 

وحسب يومية “الأخبار”، فإن بعض الأطراف داخل القيادة الجهوية لحزب “المصباح”، تدفع في اتجاه طمس القضية التي جعلت الكتابة الاقليمية تحيل العضوين على لجنة الانضباط التي يرأسها البرلماني رئيس مقاطعة مراكش المدينة، والنائب الأول لعمدة مراكش.
 

وحسب ذات المصدر فمن المنتظر عدم البت في القضية من طرف اللجنة الانضباطية، إذ من شأن البث فيها أن يؤدي إلى طرد العضوين السالف ذكرهما من الحزب، وهو ما سيطرح بعض المشاكل للحزب على مستوى مقاطعة جيليز، التي يرأسها البرلماني “عبد السلام السكوري”، الكاتب الجهوي للعدالة والتنمية، بجهة مراكش، خاصة وأن العضوين المتورطين في تبادل التهم هما نائبان للرئيس بملحقتين إداريتين بالمقاطعة ذاتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة