تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ووكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتازة

حرر بتاريخ من طرف

تم، أمس الثلاثاء بتازة، تنصيب كل من عز العرب الحمومي رئيسا أول لمحكمة الاستئناف بتازة، وحسن عابدي وكيلا للملك بالمحكمة الابتدائية بتازة.

وجرى حفل تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف عز العرب الحمومي، الذي ترأسه الوكيل العام باستئنافية تازة، جمال نور، خلال جلسة حضرها، على الخصوص، عامل عمالة إقليم تازة مصطفى المعزة، وممثل المجلس الأعلى للسلطة القضائية، وممثل وزير العدل، وممثل رئاسة النيابة العامة، وممثل إدارة السلطة القضائية، ومسؤولون قضائيون، وممثلو المهن القضائية، وشخصيات مدنية وعسكرية.

وأعرب عز العرب الحمومي، في كلمة بالمناسبة، عن اعتزازه بالثقة المولوية السامية بتعيينه رئيسا أول لمحكمة الاستئناف بتازة، مؤكدا عزمه القيام بالمأمورية المسندة إليه بكل حزم وأمانة.

وأكد العزم على العمل من أجل الرقي بالخدمات التي تقدمها محكمة الاستئناف تازة، وتدبير عمل الإدارة القضائية بالشكل الجيد، وكذا الانخراط الجاد والمسؤول في ورش إصلاح منظومة العدالة، ومسلسل تحديثها وتخليقها، اضافة لتعزيز قيم الشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة، ناهيك عن العمل على الرفع من النجاعة القضائية وتقريب القضاء من المتقاضين وتيسير الولوج للعدالة.

وبالقاعة الكبرى بالمحكمة الابتدائية بتازة، أقيمت مراسيم تنصيب حسن عابدي وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية بتازة، خلفا لمحمد الخياري. وترأس الحفل رئيس المحكمة الابتدائية بتازة محمد لكحل، بحضور كل من الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتازة جمال نور، وعامل اقليم تازة مصطفى المعزة ورؤساء المصالح الخارجية واطر قضائية مختلفة.

وأكد وكيل الملك الجديد إدراكه لجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقه بهذا التكليف، اعتبارا لما تتطلبه المسؤولية القضائية من تحديات ورهانات في هذه الظرفية التاريخية التي يعرف فيها المشهد القضائي تحولات متسارعة تكريسا لاستقلال القضاء وتحقيقا لنجاعته وفعاليته.

وأبرز أن مؤسسة النيابة العامة تقتضي ضرورة الموازنة بين حق المجتمع في العيش الآمن وحماية وتقديس حريات الأفراد، وبين الدفاع عن الحق العام وحماية النظام العام مع التمسك بسيادة القانون ومبادئ العدل والإنصاف مبرزا حرصه على أن تكون مؤسسة النيابة العامة بتازة منصتة لمشاكل المواطنين وتظلماتهم في إطار ما يسمح به القانون، وعزمه العمل على تكريس مفهوم النيابة العامة المواطنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة