تفجير قنبلة عثر عليها خلال أشغال حفر لإنجاز قنوات التطهير السائل

حرر بتاريخ من طرف

تنقلت عناصر من الفرفة المختصة بالمتفجرات التابعة للقوات المسلحة الملكية بتازة، إلى مركز بني وليد بتاونات لتفجير قنبلة تعود للفترة الاستعمارية عثر عليها الأربعاء الماضي، من قبل عمال ورش بشركة، أثناء مباشرة عملية الحفر.

وفجرت هذه القنبلة البالغ وزنها نحو 10 كيلوغرامات، في مكان آمن بعد اتخاذ الاحتياطات اللازمة، وبينها تسييج مكان العثور عليها ومنع الاقتراب منها من قبل السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة التي حلت بالمكان بعد إخبارها بذلك.

وكان عمال الورش منهمكين في الحفر لإنجاز قنوات تطهير السائل، قبل مفاجأتهم بجسم غريب تيقنوا منه، بعدما أزاحوا ركام التراب عنه بمكان قريب من مكان انفجار قنبلة مماثلة قبل سنوات أثناء محاولة فلاح إشعال النار في موقد لطهي الطعام، ما تسبب في جرحه.

وحسب يومية “الصباح” فإن المكان المسمى “باب يانيس” بدوار القب على بعد نحو كيلومترين من مركز بني وليد، كان عبارة عن سوق أسبوعي من ضمن المناطق التي استهدفها الاستعمار الفرنسي بغارات جوية في سنة 1925، بعد المقاومة الشرسة التي ووجه بها من قبل المقاومين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة