تفاصيل كارثة سوهاج… أوامر عليا بتحقيق عاجل في تصادم القطارين

حرر بتاريخ من طرف

أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، بالتحقيق العاجل في حادث اصطدام قطارين في محافظة سوهاج جنوبي البلاد، تسبب في وفاة 32 مواطنا وإصابة 66 آخرين.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إنه يتابع الحادث عن كثب، قائلا إن “كل من تسبب في هذا الحادث الأليم سينال الجزاء الرادع دون استثناء”.

وأمر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي بتحرك المسؤولين المعنيين فورا إلى مكان حادث تصادم القطارين، وتقديم الدعم اللازم، وسرعة التعامل مع الموقف هناك.

وشهدت محطة سكة حديد قرية الصوامعة غرب، في دائرة مركز طهطا في محافظة سوهاج حادث تصادم بين قطارين، اليوم، إذ اصطدم القطار رقم 2011 مكيف بالقطار 157 المميز من الخلف.

وقالت هيئة السكة الحديدية هو أنه تم فتح بلف الخطر لبعض العربات بمعرفة مجهولين لأحد القطارين فتوقف، ثم تجاوز القطار الآخر السيمافور بسرعته فاصطدم بالقطار المتوقف من جهة الخلف.

وبعدها انتقل النائب العام إلى موقع الحادث لمعاينته، وأمر كل الجهات بعدم إصدار أي بيانات أو تصريحات عن أسباب وقوع حادث تصادم القطارين.

وقال خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة، إن 66 شخصًا أصيبوا في الحادث، مشيرا إلى أن العدد قابل للزيادة، لافتا إلى أن عدد المتوفين حتى الآن بلغ 32 شخصا، في حصيلة غير نهائية.

وقال: “هناك 36 سيارة إسعاف في موقع الحادث، وسيتم الدعم بسيارات إضافية من هيئة الإسعاف في محافظتي أسيوط والمنيا للمساعدة في نقل المصابين”.

ولفت إلى أن وزيرة الصحة هالة زايد في طريقها إلى محافظة سوهاج موقع الحادث للاطمئنان على المصابين، بناء على توجيهات رئيس مجلس الوزراء، موضحا أنه تم تشكيل غرفة عمليات في محافظة لمتابعة المصابين في ديوان الوزارة والمحافظة.

وتوجه وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير إلى موقع الحادث، ونقل النائب المصري البارز مصطفى بكري في تغريدة على تويتر، أن الوزير طلب التحفظ على سائقي القطار.

وقال الوزير، في تصريحات لموقع “الوطن”، إنه “سيتم الإعلان عن كل الأسباب الحقيقية التي أدت لوقوع الحادث”.

وأكد أنه “لن يتنازل عن محاسبة المقصرين والمتسببين في وقوع حادث تصادم قطارين بسوهاج”.

وذكر موقع “الأهرام” الحكومي أنه تم على الفور تفعيل غرفة أزمات بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، للوقوف على الوضع في موقع الحادث أولا بأول مع المسؤولين، والتنسيق بين الوزارات والجهات المعنية.

وأفاد مصدر مسؤول في تصريحات لموقع “مصراوي”، أن وزارة الداخلية شكلت فريقا أمنيا عالي المستوى للوقوف على أسباب الحادث.

وأوضح المصدر أن اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وجه بتشكيل فريق يضم إدارة البحث الجنائي بسوهاج وقيادات الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات ومفتشي قطاع الأمن العام لبيان أسباب الحادث وبيان إذا كان هناك شبهة جنائية.

وكلف وزير الداخلية بانتقال القيادات الأمنية إلى موقع الحادث وتقديم شتى أوجه المساعدة للمواطنين والمصابين والتنسيق مع جميع الجهات المعنية لإنقاذ المواطنين في الحادث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة