تفاصيل عملية عسكرية قادها المغرب لتصفية قيادي في الجبهة الإنفصالية

حرر بتاريخ من طرف

تطرقت صحيفة “الإسبانيول” الإسبانية، للعملية العسكرية التي قادتها القوات المسلحة الملكية، يوم الثلاثاء الماضي ضد قيادي في جبهة “البوليساريو” الإنفصالية، الداه البندير، والذي قُتل بغارة شنتها طائرة مسيرة مغربية في الصحراء.

ووفق المصدر ذاته، فإن العملية كانت مهمة مشتركة بواسطة طائرة بدون طيار من تصميم إسرائيلي، من طراز “هارفانج” والتي وجهت الليزر إلى الهدف المنشود، وبالتالي مكنت مقاتلة مغربية من نوع (F-16) من تنفيذ الهجوم من مسافة طويلة باستخدام أكثر من “صاروخ جو – أرض”.

وأضافت الصحيفة نفسها، أن العملية أسفرت عن إصابة جندي آخر من جبهة “البوليساريو “ الإنفصالية، بين نهري إرني وترنيت، في المنطقة الغربية من تيفاريتي، على بعد 55 كيلومترا من الجدار الأمني ​​الذي يفصل الصحراء.

وفي الوقت الذي لم تؤكد  القوات المسلحة الملكية المغربية، الهجوم أو تنشر معطيات رسمية عنه، رجحت الصحيفة ذاتها، أن يكون هذا الصمت راجعا إلى حقيقة أن المغرب يواصل مفاوضاته مع الولايات المتحدة الأمريكية لشراء طائرات “ريبر إم كيو9” بدون طيار.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة