تطورات مثيرة في قضية طبيب “الإجهاض” ومن معه بفاس والتهم ثقيلة

حرر بتاريخ من طرف

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بفاس متابعة الطبيب الذي اعتقل في حالة تلبس بإجهاض قاصر، بتهم لها علاقة بمحاولة إجهاض امرأة حبلى والقيام بعمليات إجهاض غير قانونية بصفة معتادة.

وجرت إحالة الطبيب على المحكمة الابتدائية، يوم أمس الجمعة، في حالة اعتقال من قبل عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية.

وإلى جانبه تمت متابعة مساعدتين له في عيادته الخاصة بتهم لها علاقة بالمشاركة في عمليات إجهاض غير قانونية والمشاركة في محاولة إجهاض امرأة حبلى. وتمت متابعة الوسيطة بدورها في حالة اعتقال.

وتم فصل ملف هؤلاء المتابعين عن ملف الشاب الذي كان على علاقة مع الفتاة القاصر والذي تسبب في هتك عرضها وافتضاض بكارتها، حيث تمت إحالته على محكمة الاستئناف. وتقررت متابعته في حالة اعتقال.

وكانت عناصر تابعة للفرقة الجهوية للشرطة القضائية، يوم الأربعاء الماضي، ضابط حالة مدنية، وذلك على خلفية الأبحاث والتحريات التي تمت مباشرتها في ملف هذا الطبيب.

وقالت المصادر إنه تم اعتقال الموظف الجماعي هو مساعد تقني من الدرجة الثالثة بسبب تورطه في إصدار وثيقة بهوية مزورة لفائدة سيدة معتقلة في نفس الملف، وهي الوثيقة التي وضعتها رهن إشارة شقيقتها القاصر والتي كانت ضحية اغتصاب وتغرير نجم عنه حمل.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد أوردت، في بلاغ صحفي، بأن الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بالمدينة قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يوم الثلاثاء، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لسبعة أشخاص، من بينهم طبيب أخصائي في أمراض النساء والتوليد ومساعدتان في عيادة خاصة ووسيطة وشاب وفتاة قاصر تبلغ من العمر 17 سنة وشقيقتها الراشدة، يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق باعتياد ممارسة الإجهاض والتزوير والتغرير بقاصر وهتك العرض والمشاركة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وتم ضبط المشتبه فيهم بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وهم في حالة تلبس بمحاولة إجهاض القاصر التي كانت ضحية هتك عرض وتغرير ناجم عنه حمل، بمقر عيادة الطبيب المختص في أمراض النساء والتوليد.

ومكنت الأبحاث من توقيف الطبيب وكاتبتين تشتغلان بعيادته، وحجز مجموعة من الملفات الطبية الخاصة بالنساء اللواتي خضعن للإجهاض غير القانوني، كما تم توقيف الشاب المتورط في هتك العرض والتغرير بقاصر نجم عنه حمل، وكذا الوسيطة وشقيقة الفتاة القاصر التي قامت باستصدار وثيقة بهوية مزورة بدعوى أنها هي التي ستجري عملية إجهاض وليس شقيقتها القاصر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة