تصنيف الحموشي ضمن الشخصيات الامنية الاكثر تأثيرا في افريقيا

حرر بتاريخ من طرف

سلطت مجلة “جون أفريك”، في عددها الاخير الاسبوع المنصرم، الضوء على العمل الكبير الذي يقوم به عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، والمكانة الكبيرة التي يحظى بها.

ووضعت المجلة في تصنيفها الشهري للمائة شخصية الأكثر تأثيرا في الأحداث السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية في افريقيا، اسم الحموشي ، ضمن اللائحة، كواحد من كبار الشخصيات المؤثرة في مجال عمله قاريا، والتي تحظى بإشادة إقليمية ودولية، نظرا للدور الكبير الذي يلعبه، ومعه المؤسستين الأمنيتين التي يرأسهما في الحفاظ على أمن واستقرار المملكة.

واوردت المجلة المعروفة تفاصيل مهمة حول الاستراتيجية التي يعمل بها الحموشي منذ توليه مهام الإدارة العامة للأمن، ما جعله يشكل “الكابوس” الذي أرعب “الإرهابيين” وفق وصف المجلة.

وقالت “جون أفريك” أن الرجل الأول بمديرية مراقبة التراب الوطني، وكذلك المديرية العامة للأمن الوطني، و الذي يعد من بين أهم 100 شخصية مؤثرة يإفريقيا، تمكن منذ شغله لمهامه سنة 2015، بفضل ذكائه من المساهمة في مكافحة الإرهاب والتطرف، بالإضافة إلى أن الفضل يعود له في التوفيق بين الشرطة والمواطنين.

ووصفت المجلة المذكورة عبد اللطيف الحموشي بـ “الشرطي الأول” بالمملكة المغربية، والذي يتلقى الإشادة من الأمنيين الأفارقة والأوربيين، نظرا للعمل الذي يقوم به منذ سنوات.

وربطت جون افريك، أسباب اختيار الحموشي ضمن اللائحة الأكثر تأثيرا في افريقيا، بأنه بمكانة الأجهزة الأمنية المغربية التي تعتبر الأكثر نجاعة على المستوى الإقليمي والدولي في مجال محاربة الإرهاب، بفضل الخبرة والمعرفة الواسعتين للرجل بالتنظيمات المتطرفة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة