ترامب يعيد نشر 17 تغريدة حول ترشيحه لجائزة نوبل للسلام خلال 30 دقيقة

حرر بتاريخ من طرف

أعاد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نشر 17 تغريدة على حسابه في موقع “تويتر” من صفحات أخرى تحدثت عن ترشيحه لجائزة نوبل للسلام، بعد توصل الإمارات وإسرائيل لاتفاق التطبيع.

ونشر ترامب على موقعه 17 تغريدة على الأقل في غضون 30 دقيقة فقط وعلق على اثنتين منها بالقول “شكرا”.

وبعث النائب في البرلمان النرويجي عن حزب التقدم اليميني، كريستيان تيبرينغ جيدي، برسالة إلى اللجنة النرويجية لجائزة نوبل بطلب تسجيل ترامب بين المرشحين لنيل جائزة نوبل للسلام عام 2021.

وأشار البرلماني إلى الدور المحوري الذي اضطلعت به إدارة ترامب في مساعي إقامة العلاقات بين إسرائيل والإمارات، مشددا على أن “الاتفاق المبرم بين تل أبيب وأبوظبي قد يمثل نقطة تحول سيصبح الشرق الأوسط بفضلها منطقة للتعاون والازدهار”، خاصة وأن دولا إقليمية أخرى من المتوقع أن تحذو حذو الإمارات.

وكان تيبرينغ جيدي قد رشح ترامب لنيل جائزة نوبل للسلام أيضا عام 2019، وعزا ذلك لجهود الرئيس الأمريكي الدبلوماسية الرامية إلى تخفيف التوتر مع كوريا الشمالية.

وسبق أن اعتبر الرئيس الأمريكي، في تصريح أدلى به عام 2019، أنه من الممكن منحه جائزة نوبل للسلام “لأشياء كثيرة في حال جرى تقديمها انطلاقا من مواقف نزيهة”.

لكن شدد على أن اللجنة المعنية بتقديم هذه الجائزة لا تقوم بذلك بطريقة عادلة، مستذكرا بمثال سلفه، الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، قائلا إنه “من غير الواضح لأي سبب حصل هو عليها”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة