بعد التناقض وكثرة البلاغات..الحكومة تقدم توضيحات بخصوص دخول التراب الوطني

حرر بتاريخ من طرف

قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن “مطلب إزالة “بي سي آر” للولوج إلى المغرب كان مطلبا مجتمعيا، والحكومة درسته دراسة دقيقة جدا، وكان مطبقا بسبب التخوف المرتبط بالوضعية الوبائية”.

وحول الحيرة التي وقع فيها مغاربة العالم، بسبب التناقض الحاصل ما بين تصريحات الحكومة بإلغاء اعتماد فحص“PCR” من أجل الدخول إلى البلاد، وبين إعلان الخطوط الملكية المغربية، أمس الأربعاء 18 ماي الجاري، عن تحديث شروط الوصول إلى المغرب، اعتبارا من اليوم، فضلا عن البلاغ الأخير لوزارة الصحة، أوضح المتحدث ذاته، أنه “من عنده الجواز الصحي يمكنه الولوج إلى التراب الوطني بكل سهولة، ومن ليس لديه جواز التلقيح، يمكنه تقديم PCR لولوج التراب الوطني”.

وشدد بايتاس في الندوة الصحفية عقب انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس، أن “PCR كان آلية إجبارية من أجل الولوج للتراب الوطني، وجاء التخفيف بفتح الحدود البرية والبحرية، وكل ما في الأمر، تم تحيين البروتوكول الصحي مع ما هو مطبق في الحدود البرية”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة