بعد الانفصال.. إليكِ 8 طرق تشعرك بتحسن

حرر بتاريخ من طرف

من الطبيعي الشعور بالحزن والأسى بعد الانفصال بالأضافة إلى الصدمة وخيبة الأمل. من الصعب دائماً على أحد أو كلا الجانبين عندما تنتهي العلاقة من الحفاظ على الهدوء والأستمتاع بالحياة وكأنّ شيئاً لم يكن. ومع ذلك ، ومهما كانت طريقة الانفصال، عليك فقط أن تتعلّمي كيفية التعامل مع الإنفصال، حتى تتمكني من إصلاح كسور قلبك، والمضي قدماً في حياتك، واستقبال بداية جديدة بروح سعيدة. وفي ما يلي 8 طرق تساعدكِ على الشعور بتحسن بعد الانفصال.

1- اعترفي بمشاعرك
حتى عندما تحاولين الشفاء من مشاعر الحزن، عليكِ عدم إنكار مشاعرك، فأنتِ تشعرين أنكِ فقدتِ جزءاً منكِ، لذا من المهم الاعتراف بما تشعرين والسماح لنفسك بالحزن حتى تتمكني من مواجهته، وبالتالي تستكملين عملية الشفاء.
امنحي نفسك فرصة للبكاء والتخلص من مشاعركِ السلبية، كما يمكنكِ أن تتحدثي عن هذه المشاعر لطبيبك النفسي حتى يساعدك.

2- تخلصي من كل ما يذكّرك بشريكك السابق
أول ما عليكِ فعله هو إزالة كل ما يمكن أن يذكّرك بشريكك السابق، سواء صور أو هدايا أو رسائل، لأن ترك ما يذكّرك به أمام عينيكِ سوف يعرقل خطواتك نحو الشفاء.

3- حققي نهاية صحية
النهايات غير الصحية تبقيكِ على صلة بالعلاقة، مثلاً الانفصال برسالة نصية، أو دون نقاش، أو إذا كان ناتجاً عن سوء تفاهم ولم يعبّر أحدكما عن وجهة نظره، كل هذا يجعل أفكارك تدور حول العلاقة، وماذا لو كنتِ أخبرته بما يدور في داخلك.
لذا حققي بنفسك نهاية صحية للعلاقة، عبر دعوة شريكك السابق لشرب القهوة معاً كأصدقاء، واجعلي نهاية العلاقة جيدة وصحية لغلقها للأبد.

4- اكتبي قائمة بأخطاء شريكك السابق
التفكير في مميزات شريكك السابق تشعركِ بالندم، وتعرقل خطتك في تخطي العلاقة، لذا أعدي قائمة بأخطاء وسلبيات شريكك السابق، حتى تساعدك على تجاوزه، وتشعرك أنكِ اتخذتِ القرار الصحيح، وأن الآتي أفضل.

5- اعتني بنفسك
الرعاية الذاتية تُعد من أهم مفاتيح الشعور بتحسن والشفاء من الحزن، لذا احرصي على تناول الطعام الصحي، ممارسة الرياضة، أخذ قسط جيد من النوم، العناية بجمالك، ولا داعي لعمل تغييرات كبيرة مثل قص شعرك أو رسم وشم وغيرها، حتى لا تأخذي قراراً غير حكيم يصيبك بالندم بعدها.
من ضمن الرعاية الذاتية أيضاً، الاهتمام بتطوير عقلك عبر القراءة، وممارسة اليوغا أو التأمل، وأيضاً كتابة يومياتك.

6- تواصلي مع الآخرين
الانزواء وعدم التعامل مع الآخرين بعد الانفصال هي طريقة غير صحية وتعطل تحسّنك، لذا تواصلي مع أسرتك وأصدقائك ودوائر الدعم المتاحة، حتى تحصلي على المساعدة لتخطي مشاعرك السلبية بسرعة.
فقط ابتعدي عن الأشخاص الذين قد يصيبونكِ بالإرهاق ويزيدون مشاعرك السلبية.

7- خططي لمغامرة فردية
بعد قضاء وقت مع شريك، من الصعب العودة إلى الحياة بمفردك، لكن التفكير واتخاذ القرارات بمفردك، يمنحكِ قدراً كبيراً من التحرر، فقط الأمر يحتاج إلى التعوّد على الوضع الجديد، لذا خططي لمغامرة فردية، تسافرين فيها بمفردك، وتعتادين على الاستمتاع بالحياة دون شريك، وقد تكون هذه الخطوة كافية لتشعركِ أن قرار الانفصال موفّق، وأنكِ في حال أفضل بمفردك.

8- تقبّلي أن الأمر انتهى
فيما أنه من المغري التمسك بالأمل والتفكير في إمكانية استعادة علاقتك السابقة، لكن احتمال حدوث هذا ضعيف، لذا لا داعي للتمسك بأمل ضعيف يعطلك عن تجاوز العلاقة، ويزيد شعورك بالإحباط، وتقبلي أن الأمر انتهى، وأن عليكِ المضي قدماً في حياتك وعدم الالتفات لعلاقة منتهية.

المصدر: نواعم

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة