السبت 13 يوليو 2024, 12:54

إقتصاد
مراكش

بأسعار منخفضة.. “إيزي جيت” تطلق خطا جديدا بين بريستول ومراكش


أمال الشكيري نشر في: 27 مايو 2023

أعلنت شركة "إيزي جيت" البريطانية، عن افتتاح خط جوي جديد بين بريستول ومراكش بأسعار مخفضة اعتبارًا من 31 أكتوبر.

وبحسب الشركة، فإن هذا الخط سيؤمن رحلتين أسبوعيا، بين مطار بريستول ومطار مراكش اعتباراً من 31 أكتوبر 2023، مشيرة إلى أن التذاكر طرحت لبيع أول أمس الخميس 25 ماي بأسعار مخفضة، ابتداء من 33 جنيهاً إسترلينياً (حوالي 415 درهماً). 

هذا الخط الجديد هو واحد من تسعة رحلات أعلنت عنها إيزي جيت، تغادر من مطارات مختلفة في فرنسا والمغرب وتونس وأيسلندا والمملكة المتحدة.

ووفق بيان مشترك للشركة ومطار بريستول، فإن هذه الوجهة تعتبر خيارا أوسع للعملاء في الجنوب الغربي، ممن "يبحثون عن ملاذ طقس جيد في أي وقت من السنة".

وأضاف البيان، أن مراكش تشتهر بأسواقها الملونة، والهندسة المعمارية المغربية، وحدائقها الحميمة، ورياضات ساحرة تجعلها وجهة لقضاء العطلات غنية بالثقافة.

وقال المدير الإقليمي لشركة "إيزي جيت" في المملكة المتحدة، علي غايوارد، إن إطلاق هذا الخط الجديد يوضح مرونة الطلب على السفر من المملكة المتحدة، قائلا إنه "سيسمح للعملاء في الجنوب الغربي بمزيد من الخيارات عند التخطيط لعطلتهم".

من جانبه، تحدث المدير التجاري لمطار بريستول عن وجهة جديدة "مثيرة" تنضاف إلى شبكة المطار، مؤكدا أنها "ستثير بالتأكيد اهتمام المسافرين من جميع أنحاء المنطقة وكذلك من ويلز، الراغبين في استخدام خدمات مطارهم المحلي".

ويشار إلى أن "إيزي جيت"، والمكتب الوطني المغربي للسياحة، وقعا شراكة في 25 يناير للسماح للمجموعة باكتساب زخم في المملكة.

تغطي الاتفاقية الفترة من صيف 2023 إلى شتاء 2027-2028. في نهاية هذه المواسم العشرة ، ستضاعف شركة طيران إيزي جيت عرض مقاعدها للمغرب، حيث سترتفع من حوالي 800000 حاليًا إلى 1.6 مليون مقعد في بداية عام 2028.

وهناك سبعة أسواق معنية ، وهي المملكة المتحدة وفرنسا وسويسرا وإيطاليا وألمانيا وهولندا والبرتغال ، الأسواق التي تمتلك فيها شركة طيران إيزي جيت قواعد جوية.

أعلنت شركة "إيزي جيت" البريطانية، عن افتتاح خط جوي جديد بين بريستول ومراكش بأسعار مخفضة اعتبارًا من 31 أكتوبر.

وبحسب الشركة، فإن هذا الخط سيؤمن رحلتين أسبوعيا، بين مطار بريستول ومطار مراكش اعتباراً من 31 أكتوبر 2023، مشيرة إلى أن التذاكر طرحت لبيع أول أمس الخميس 25 ماي بأسعار مخفضة، ابتداء من 33 جنيهاً إسترلينياً (حوالي 415 درهماً). 

هذا الخط الجديد هو واحد من تسعة رحلات أعلنت عنها إيزي جيت، تغادر من مطارات مختلفة في فرنسا والمغرب وتونس وأيسلندا والمملكة المتحدة.

ووفق بيان مشترك للشركة ومطار بريستول، فإن هذه الوجهة تعتبر خيارا أوسع للعملاء في الجنوب الغربي، ممن "يبحثون عن ملاذ طقس جيد في أي وقت من السنة".

وأضاف البيان، أن مراكش تشتهر بأسواقها الملونة، والهندسة المعمارية المغربية، وحدائقها الحميمة، ورياضات ساحرة تجعلها وجهة لقضاء العطلات غنية بالثقافة.

وقال المدير الإقليمي لشركة "إيزي جيت" في المملكة المتحدة، علي غايوارد، إن إطلاق هذا الخط الجديد يوضح مرونة الطلب على السفر من المملكة المتحدة، قائلا إنه "سيسمح للعملاء في الجنوب الغربي بمزيد من الخيارات عند التخطيط لعطلتهم".

من جانبه، تحدث المدير التجاري لمطار بريستول عن وجهة جديدة "مثيرة" تنضاف إلى شبكة المطار، مؤكدا أنها "ستثير بالتأكيد اهتمام المسافرين من جميع أنحاء المنطقة وكذلك من ويلز، الراغبين في استخدام خدمات مطارهم المحلي".

ويشار إلى أن "إيزي جيت"، والمكتب الوطني المغربي للسياحة، وقعا شراكة في 25 يناير للسماح للمجموعة باكتساب زخم في المملكة.

تغطي الاتفاقية الفترة من صيف 2023 إلى شتاء 2027-2028. في نهاية هذه المواسم العشرة ، ستضاعف شركة طيران إيزي جيت عرض مقاعدها للمغرب، حيث سترتفع من حوالي 800000 حاليًا إلى 1.6 مليون مقعد في بداية عام 2028.

وهناك سبعة أسواق معنية ، وهي المملكة المتحدة وفرنسا وسويسرا وإيطاليا وألمانيا وهولندا والبرتغال ، الأسواق التي تمتلك فيها شركة طيران إيزي جيت قواعد جوية.



اقرأ أيضاً
إطلاق أول سيارة هجينة تحمل علامة “صنع في المغرب”
أعلن مصنع مجموعة "رونو" بطنجة، عن شروعه في إنتاج سيارات داسيا دجوغر Dacia Jogger، والمزودة بمحركات هجينة وحرارية. وحسب المعطيات المتوفرة، فقد تم الإعلان عن السيارات الجديدة خلال مؤتمر صحفي عُقد، الخميس 11 يوليوز 2024، بحضور رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، ودنيس لوفو، المدير العام لعلامة داسيا، وتييري شارفي، المدير المسؤول عن التصنيع والجودة بمجموعة رونو، ومحمد بشيري، المدير العام لمجموعة رونو المغرب. وأصبح الخط الثاني بمصنع طنجة يصنع اليوم سيارة داسياد جوغر Dacia Jogger الموجهة للسوقين الأوروبية والمغربية بقدرة إنتاجية قصوى لهذا الطراز تصل إلى 120 ألف سيارة في السنة. وفي هذا الإطار، قال رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، "إننا نحتفل اليوم بكل فخر بِبدْء إنتاج أول سيارة هجينة من طراز داسيا بمصنع رونو بطنجة. ويعكس هذا الحدث، الذي يؤكد على تعزيز الشراكة بين المملكة ومجموعة رونو، النجاح الذي تشهده المنصة المغربية للسيارات ومهارات رأسمالها البشري والقدرة التنافسية الكبرى لمُورّديها المحليين. ومع هذه السيارة".   ومن جهة أخرى قال تييري شارفي، المدير المسؤول عن الصناعة والجودة في مجموعة رونو: "يستقبل مصنع طنجة عضوا جديدا من أسرة داسيا Dacia Jogger، وتجسد هذه السيارة العائلية متعددة الاستخدامات وبأسعار معقولة قصة نجاح داسيا في أوروبا، واليوم، تدعم مواقعنا الصناعية في المملكة هذا الأداء المرموق. كما يتميز مصنع طنجة بالكفاءة الصناعية وهو ما سيمكن من تلبية الطلب سواء متعلق بالتصدير أو بالسوق الوطنية المغربية".
إقتصاد

المداخيل الجمركية الصافية تبلغ أزيد من 43 مليار درهم
كشفت الخزينة العامة للمملكة أن المداخيل الجمركية الصافية بلغت حوالي 43,8 مليار درهم خلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2024، وذلك بارتفاع نسبته 8 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة المنصرمة. وأوضحت الخزينة العامة للمملكة، في نشرتها الشهرية حول إحصائيات المالية العمومية، أن هذه المداخيل، المتأتية من الرسوم الجمركية والضريبة على القيمة المضافة على الواردات وضريبة الاستهلاك الداخلي على المنتجات الطاقية، تأخذ بعين الاعتبار المبالغ المستردة والإعفاءات والضرائب المستردة البالغة 60 مليون درهم. هذا وقد بلغت المداخيل الجمركية الصافية 7,73 مليار درهم متم يونيو المنصرم، بارتفاع نسبته 10,6 في المائة على أساس سنوي، بينما بلغت المداخيل الصافية المتأتية من الضريبة على القيمة المضافة على الواردات، 27,4 مليار درهم، مسجلة نموا نسبته 6 في المائة. وفيما يتعلق بالقيمة المضافة المطبقة على المنتجات الطاقية، فقد أظهرت تراجعا بنسبة 7,8 في المائة، فيما ارتفعت تلك المطبقة على باقي المنتجات بنسبة 9,6 في المائة.
إقتصاد

الخزينة تصدر سندات بـ 3,83 مليار درهم
كشفت مديرية الخزينة والمالية الخارجية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية أنه تمت تغطية 3,83 مليار درهم من أصل مبلغ إجمالي قدره 9,26 مليار درهم، وذلك إثر عملية مناقصة سندات الخزينة ليوم أمس الثلاثاء. وأوضحت المديرية، في بلاغ صادر عنها، أنه تم إصدار هذه السندات بآجال استحقاق لمدة 26 أسبوعا و52 أسبوعا و5 سنوات و15 سنة بمبالغ قدرها 300 مليون درهم ومليار درهم ومليار درهم و1,53 مليار درهم، وبأسعار فائدة نسبتها 2,75 و2,8 و3,19 و3,83 في المائة. وستتم تسوية هذه السندات بتاريخ 15 يوليوز 2024.
إقتصاد

نقابة تحذر من الوضع الكارثي لقطاع الفلاحة وتدعو إلى مناظرة وطنية
انتقدت الجامعة المغربية للفلاحة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، المخطط الاستراتيجي لوزارة الفلاحة، داعية إلى مراجعته عبر عقد مناظرة وطنية تتيح لكل المتدخلين في القطاع بالتعبير عن آرائهم وانتظاراتهم لإعادة السيادة الفلاحية إلى وضعها الطبيعي. وسجلت الجامعة خلال انعقاد مكتبها الوطني، استنكارها لغلاء أسعار كبش عيد الأضحى الأخير، الذي بلغ مستوى لم يسبق له مثيل في وطننا، وذلك راجع بدرجة كبيرة إلى سوء تدبير القطاع الحيواني، من جهة، والغموض الذي شاب تصريف دعم مستوردي الأغنام وعدم مراقبة الأسعار، من جهة أخرى. واستنكرت الصمت والعجز الحكومي الرهيب إزاء موجة الغلاء غير المسبوقة، التي نسفت القدرة الشرائية للمواطنين وباتت تشكل تهديدا خطيرا للسلم الاجتماعي. ودعت إلى إخراج القانون الأساسي الخاص بالمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي، بعد أن قطع أشواطا كبيرة من المفاوضات والمشاورات مع الفرقاء الاجتماعيين. وانتقدت، في لسياق ذاته، اعتماد الوزارة مبدأ التكتم في تدبير عملية الهيكلة وتغييب الفرقاء الاجتماعيين في التشاور، داعية الوزارة إلى تعديل النظام الأساسي الخاص بمستخدمي المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بما يتماشى مع خصوصيات هذه المؤسسة مع دعمها بالموارد البشرية واللوجستيكية الضرورية للقيام بمهامها.  
إقتصاد

7,4 ملايين سائح توافدوا على المغرب إلى غاية متم شهر يونيو
أفادت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بأن 7,4 ملايين سائح توافدوا على المغرب خلال الستة أشهر الأولى من سنة 2024، بارتفاع بلغت نسبته 14 في المائة بالمقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2023. وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، أن “السياحة بالمغرب تواصل منحاها التصاعدي، كما يشهد على ذلك النمو الاستثنائي المسجل في النصف الأول من سنة 2024. فالأرقام تتحدث عن نفسها : 7,4 ملايين زائر عبروا الحدود المغربية، مما يمثل زيادة بنسبة 14 في المائة مقارنة بسنة 2023، وقفزة مهمة بنسبة 38 في المائة مقارنة بسنة 2019”. وسجل المصدر ذاته، أن الإقبال على وجهة المغرب يتجاوز كل الانتظارات. ففي حين كانت الأهداف المسطرة تشير إلى بلوغ مليون سائح إضافي خلال سنة 2024 بأكملها، استقبل المغرب في ظرف ستة أشهر فقط 909.000 سائح إضافي. وشهد شهر يونيو وصول عدد قياسي بلغ 5ر1 مليون سائح، مسجلا ارتفاعا بنسبة 10 في المائة مقارنة بسنة 2023، ويبدو موسم الصيف واعدا بالقدر نفسه. وفي هذا السياق، صرحت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، بأنه “لا يمكن إنكار إشعاع وجهة المغرب السياحية على الساحة الدولية”. وأضافت أن “المـؤهلات الفريدة لبلدنا، إلى جانب تنفيذ خارطة الطريق الخاصة بنا، تؤتي ثمارها. وهدفنا المتمثل في 5ر17 مليون سائح أصبح أقرب أكثر من أي وقت مضى”.
إقتصاد

الـONCF يعلن عن تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 20 في المائة
أًصدر المكتب الوطني للسكك الحديدية "حصيلة الكربون" برسم سنة 2023، والتي أعلن من خلالها عن تراجع كبير في بصمته الكربونية. وكشف المكتب، في بلاغ صادر عنه، أنه "من خلال وضع الحفاظ على البيئة وإزالة الكربون في صميم عمله اليومي ومشروعه للتنمية المستدامة، أقدم المكتب على إعداد حصيلة الكربون لسنة 2023 وذلك وفق المنهجية العالمية". وأوضح المكتب أنه على الرغم من الزيادة الملحوظة في اللجوء إلى السفر بالقطار لما له من مزايا ملحوظة بالنسبة للمجتمع، إلا أن هذه الحصيلة تكشف عن انخفاض كبير في بصمة الكربون للمكتب الوطني للسكك الحديدية كما تقر بذلك الأداءات القياسية المسجلة في 2023 مقارنة بسنة 2022. وأكد المكتب أن الأمر يتعلق بتخفيض بنسبة 20 في المائة من انبعاثات الغازات الدفيئة، التي تقتصر على حوالي 297 ألف طن مكافئ ثاني أكسيد الكربون (مقابل 371 ألف)، حيث أن حوالي 28 في المائة منها مرتبطة بشكل مباشر بالتنقلات التي تتم في المراحل الأولية والبعدية. وحسب نفس المصدر، فقد ارتفعت كثافة الكربون للمسافرين بنسبة 7.83 غرام ثاني أكسيد الكربون، حيث يصل إلى 13.02 غرام ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر مقطوع لكل من 52.8 مليون راكب تم نقلهم، مع العلم أن تنقل الشخص بالقطار يولد تسعة أضعاف أقل من التنقل بالسيارة. كما انخفضت كثافة الكربون الناتج عن نقل البضائع بمقدار 5.38 جرام من ثاني أكسيد الكربون، حيث يبلغ فقط 23.37 جرام من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر لكل طن من الـ 17 مليون طن المنقولة.
إقتصاد

مشاريع الجيل الأخضر..حزب “الكتاب” يطالب بتقييم حصيلة وكالة التنمية الفلاحية
وجه النائب البرلماني رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والإشتراكية بمجلس النواب، طلبا إلى رئيس لجنة القطاعات الإنتاجية بالمجلس، من أجل دعوة اللجنة لعقد اجتماعها، في أقرب آجال ممكن، بحضور وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والمدير العام لوكالة التنمية الفلاحية، وذلك لمناقشة موضوع: "تقييم مشاريع وأداء وحصيلة وكالة التنمية الفلاحية". من المهام الأساسية لوكالة التنمية الفلاحية، والتي تتبع لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، الإسهام في تنفيذ مشاريع استراتيجية الجيل الأخضر، من خلال التركيز على مشاريع التجميع الفلاحي، وتشجيع الشباب على ريادة الأعمال الفلاحية، وتثمين الأراضي الجماعية، والترويج للعرض الاستثماري في المجال الفلاحي، وتعبئة العقار والأراضي الفلاحية لتوسيع الدوائر الفلاحية وتطوير الزراعات. وقال رئيس فريق حزب "الكتاب" بمجلس النواب، إن شكايات وملاحظات تثار بخصوص تدبير عروضٍ تُطلقها وكالة التنمية الفلاحية، كما هو الشأن مؤخراً بالنسبة لطلبات إبداء الاهتمام للاستفادة من مشروع 5 آلاف هكتاراً على مستوى جهة الداخلة واد الذهب، تحديداً بمنطقة بئر إنزران بإقليم الداخلة، وما أثارته فعالياتٌ محلية من ملاحظات حول شروط ومعايير الاستفادة من المشروع، وحول آجال ووثائق الملفات الموضوعة أو المزمع وضعها من لدن شباب هذه المنطقة، خاصة بالنسبة للمشاريع الصغرى.  
إقتصاد

بالصور.. حملة أمنية غير مسبوقة ضد الدراجات النارية بمراكش
شنت الفرقة الولائية للسير والجولان في ساعات متأخرة من ليلة أمس الجمعة 12 يوليوز الجاري، حملة أمنية شرسة وغير مسبوقة ضد أصحاب الدراجات النارية.ووفق المعطيات التي توصلت بها "كشـ24"، فإن الحملة التي ترأسها رئيس الفرقة المذكورة تحت إشراف وتواجد والي الأمن، همت مدخل منطقة النخيل، على مستوى القنطرة القديمة  المتواجدة فوق واد تانسيفت.وبحسب المعطيات ذاتها، فإن الحملة استهدفت أصحاب السياقة الإستعراضية ومجموعة من المخالفين الذين يقودون دراجاتهم بدون وثائق ويقصدون القنطرة المذكورة هربا من السد القضائي المتواجد بالقنطرة الجديدة.وقد أسفرت هذه الحملة استنادا للمعطيات ذاتها، عن تحرير أزيد من 60 مخالفة وحجز مجوعة من الدراجات النارية المخالفة.
مراكش

“الكارديانات” يستغلون ليل مراكش للإغتناء وصمت المسؤولين يطرح علامات استفهام
تشهد مجموعة من الأحياء بمدينة مراكش، تسيبا ملحوظا، من لدن "حراس السيارات"، الذين أصبحوا غصة في حلق المواطن المراكشي وزائر المدينة ومصدر للقلق والإزعاج، وذلك بسبب تجاوزاتهم التي فشلت المجالس المتعاقبة على مراكش في إيجاد حل لها. التسيب الذي تعرفه هذه الأحياء من قبيل الحي الشتوي ومحيط ساحة جامع الفنا، تتضاعف حدته خلال فترات الليل التي يستغلها "أصحاب الجيليات الصفراء" لمضاعفة التسعيرة عشرات المرات، في تحد صارخ لكل الظوابط القانونية المتعلقة بواجب الإستخلاص. ووفق ما أفاد به مواطنون في اتصال بـ"كشـ24"، فإن "الكارديانات"، يستغلون أوقات الليل ويطالبون أصحاب السيارات بمبالغ خيالية تصل حتى 80 درهما فما فوق مستغلين بذلك ضعف المراقبة مما يمكنهم من النصب بأريحية على المواطنين.  وتساءل مهتمون بالشأن المحلي، عن أسباب تجاهل المجلس الجماعي لمعاناة المواطنين مع هذه الفئة، رغم الشكايات المتكررة بهذا الخصوص، مشددين على أن صمت سلطات المدينة الغير مفهوم اتجاه الموضوع يطرح العديد من علامات الإستفهام حول المستفيد الحقيقي من انتشار "الكارديانات" في كل شبر من المدينة. وجدد مواطنون دعواتهم إلى سلطات المدينة، بالعمل على فسخ كل عقود الكراء المنصبة على جنبات الطرق العمومية، والقيام تبعا لاختصاصات المجلس كشرطة إدارية بتنقية الشوارع من كل الظواهر المشينة التي يعاني منها المواطن، في مقدمتها أصحاب السترات الصفراء.  
مراكش

ارتفاع درجات الحرارة يعيد مطالب تشجير شوارع مراكش إلى الواجهة
جدد مهتمون بالشأن المحلي والبيئي، دعواتهم إلى المصالح المختصة بمدينة مراكش، لتكثيف الجهود لتشجير شوارع المدينة، إيمانًا منهم بأهمية المساحات الخضراء في تحسين جودة الحياة وتعزيز التنمية المستدامة والتخفيف من وطأة  الحرارة. وتأتي هذه المطالب في ظلّ التغيرات المناخية التي تُهدد مختلف أنحاء العالم، وازدياد الحاجة إلى بيئة صحية خضراء، حيث يطالب العديد من المواطنين بزيادة المساحات المخصصة للأشجار في مختلف أحياء المدينة والتي من شأنها أن تُساهم في تحسين جودة الهواء وتوفير الظل، على خلاف أشجار النخيل التي تبقى فوائدها محدودة مقارنة بالأشجار. وأكد مهتمون، على أن التشجير لم يعد رفاهية بل أصبح حاجة ماسة جدا، وبات من الضروري زراعة أشجار مقاومة للتغيرات المناخية وسريعة النمو، فضلا عن ضرورة الحفاظ على المساحات الخضراء الموجودة في المدينة، ومنع أيّ اعتداء عليها أو تحويلها إلى استخدامات أخرى. وفقدت مدينة مراكش، نسبة كبيرة من أشجارها بسبب توسيع الشوارع بالمدينة، والإجهاز العشوائي على حدائق بكاملها، وتحويلها إلى بقع سكنية كما تراجعت نسبة الأوكسجين النقي، وذلك وفق ما كشفته دراسة علمية أنجزها مختصون قبل سنوات لفائدة هيئة أوروبية متخصصة في البيئة، التي أكدت أن المدينة الحمراء أصبحت تختنق بفعل ارتفاع نسبة التلوث وقلة الأشجار. وأكدت الدراسة ذاتها، أن مراكش تحتاج إلى آلاف الأشجار الغابوية، لكي تستعيد توازنها البيئي، ومكانتها الخضراء، في الوقت الذي يتواصل فيه الإجهاز على الأشجار والمساحات الخضراء كما يحدث بشارع الحسن الثاني الذي فقد مؤخرا شجرة أمام بريد المغرب، وهو الشارع الذي فقد بحسب الدراسة نفسها أزيد من 980 شجرة من نوع الكواتشو المعروفة بتزويدها المدينة بنسبة 27 في المائة من الأكسجين، لكثرتها وضخامتها، والحال نفسه بالنسبة لشارع الأمير مولاي عبد الله، المعروف بشارع آسفي إلى حدود حي الازدهار، الذي عرف وفق الدراسة ذاتها، اقتلاع أزيد من 1500 شجرة زيتون، وأشجار الكواتشو وأنواع أخرى مختلفة.   والشوارع المذكورة ليست الإستثناء، إذ عرفت شوارع أخرى من قبل شارع 11 يناير، من منطقة باب دكالة إلى باب الخميس، وشارع عبد الكريم الخطابي وصولا إلى جليز، وغيرها من الشوارع التي فقدت أشجارها بسبب المشاريع العقارية أو التوسيع، التي لا زالت تزحف على المساحات الخضراء إلى يومنا هذا.[caption id="attachment_1014513" align="alignnone" width="1024"] مراكش سنة 2014[/caption]   
مراكش

بنحيمود لـكشـ24: طلبة الطب والصيدلة يتوعدون بأسبوع “غضب” بمراكش
أعلنت اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة قبل أيام على أنها ستخوض اسبوعا نضاليا، أطلقت عليه أسبوع الغضب، وتخللت الأسبوع وقفات ومسيرات محلية وجهوية بمجموعة من المدن المغربية، حيث شهدت مدينة الرباط يوم الأحد المنصرم وقفة احتجاجية وأخرى بمدينة الدار البيضاء يوم أمس، ومسيرة الغضب يوم أول أمس الأربعاء بمراكش، التي أطلق عليها طلبة الطب والصيدلة بالمدينة مسيرة يوم الأربعاء الأسود. وفي تصريح أميمة بنحيمود عضو مكتب طلبة الطب والصيدلة بمراكش، لموقع كشـ24 قالت: "نضالاتنا بدأت منذ سنتين، بعد الإعلان عن تقليص عدد سنوات الدراسة من سبعة إلى ست سنوات، وذلك بدون إشراك الطلبة في اتخاذ هذا القرار، وحاولنا مرارا إيجاد حلول وبدائل لهذه الأزمة لتفادي ما وصلنا إليه اليوم، كما قمنا بمجموعة من الاجتماعات الماراطونية مع الوزارتين الوصيتين، لكن دون جدوى". وأضافت بنحيمود " بعد تقاعس الوزارتين في التفاعل مع مطالبنا، نزلنا إلى الشوارع وقمنا بتنظيم مجموعة من الوقفات والمسيرات، وخضنا العكثير من الاضرابات على التداريب الاستشفائية لمدة يوم أو يومين، تعبيرا عن سخطنا كطلبة الطب والصيدلة، عن أوضاعنا وعلى ما آلت إليه الأخيرة، كما حذرنا من توجهنا إلى الإضراب المفترح".  واستطردت المسؤولة داخل مكتب طلبة الطب والصيدلة بمراكش، "دخلنا في معركة الإضراب المفتوح منذ شهر دجنبر من العام الماضي، والذي لازال مستمرا إلى يومنا هذا، لكن هذه الفترة كلها لم يتم فيها تحقيق مطالبنا، بل انتقلنا من النضال من أجل تحقيق المطالب إلى مرحلة تحصين المكتسبات، وخاصة بعد حل مجموعة من مكاتب ومجالس الطلبة، هذه المجالس التي كان تلعب دور الممثل الشرعي والوحيد للطلبة وهي من كانت تترافع عن حقوققهم". وابرزت بنحيمود تفاجؤها بتوقيف وطرد ممثلي الطلبة، ومن حجم العقوبات التي لحقت 66 طالب وطالبة، من طرف المجالس التأديبية، لا لشيء فقط لأنهم يمثلون الطلبة ويحاولون إيصال أصواتهم إلى الجهات المعنية. وخلصت أميمة، مطالب طلبة الطب والصيدلة، في مجموعة من النقط الاساسية، أولها عدم تقليص سنوات التكوين من سبع إلى ست سنوات، نظرا لانعدام وجود إعادة هيكلية للمسار الطبي، ونقص سنة من الدراسة يعني نقص 1600 ساعة من التداريب الاستشفائية، وهذه الساعات تخول للطبيب المستقبلي أن ينغمس بشكل حقيقي في المهنة ويتمكن بشكل جيد من أدبياتها. واشتكت بنحيمود من الظروف التي يعيشها طلبة الطب والصيدلة، المتعلقة بالاكتظاظ الذي تشهده معظم الكليات، بالاضافة إلى التوزيع الغير عادل للأطباء الداخلين على الأقسام، وهو الشيء الذي يعيق تعلم طلبة الطب والصيدلة ويقوض من مهاراتهم، بالاضافة الى التعويضات الهزيلة عن المهام، والتي لا تتجاوز 21 درهم في اليوم، وهو الشيء الذي لا يمكن أن تتم استساغته.    
مراكش

أمن مراكش يقود حملة جديدة ضد مقاهي الشيشة بالداوديات
قامت الدائرة الأمنية السابعة بمنطقة الداوديات تحت إشراف رئيسها، والسلطة التابعة للملحقة الإدارية امرشيش بحملة جديدة ضد مقاهي الشيشة بالنفوذ الترابي للدائرة، يوم أول أمس الأربعاء. ووفق المعطيات المتوفرة لـ كشـ24، فإن الحملة قادتها كل من السلطة المحلية بأمرشيش والدائرة الأمنية 7 تحت إشراف رئيسها، واسفرت عن حجز وإتلاف أزيد من 50 نرجيلة مع مستلزماتها.
مراكش

تجاهل انتشار المختلين بشوارع مراكش يثير التساؤلات
في ظل غياب أي تدخل أو محاولة من المصالح المختصة للقضاء على ظاهرة انتشار المختلين عقليا بعدد من المناطق بمراكش، على رأسها منطقة باب دكالة، تتواصل معاناة المواطنين بالمدينة مع هذه الفئة التي باتت تتكاثر بشكل ملفت، يطرح العديد من علامات الإستفهام. ورغم الحملات التي تقوم بها السلطات بين الفينة والأخرى، لنقل المختلين عقليا من الشوارع إلى مراكز الإيواء، بهدف تقديم الرعاية المناسبة لهم وضمان أمن المواطنين ومستعملي الطريق وهي الحملات التي لاقت استحسان المواطنين، إلا أن التفاؤل والارتياح لم يدم طويلا، حيث يتفاجئ المواطنين في كل مرة، بهؤلاء الأشخاص يتجولون في الشوارع، في كل مرة وذلك بعد تحييدهم من الشارع العام، ليتضح بعد ذلك أنه يتم إطلاقهم من مراكز الإيواء مباشرة بعد ساعات قليلة من استقبالهم، دون تقديم تفسير واضح للأسباب وراء هذا الإجراء، وهو الأمر الذي أثار مخاوف وشكاوى المواطنين، الذين يعتبرون عودة المختلين إلى الشارع العام تهديدا مباشرا لأمنهم وسلامتهم. وأصبحت ظاهرة تواجد آلاف المختلين عقليا في الشوارع، تقلق المواطنات والمواطنين، نظرا لما تنطوي عليه اعتداءاتهم من مخاطر متعددة، في ظل غياب حلول جذرية من أجل الحد من انتشار هؤلاء الأشخاص بالشارع العام، ناهيك عن إساءتها لصورة المدينة وكذا مسؤوليها. وبالرغم من استعداد مجموعة من مدن المملكة ضمنها مراكش، لتنظيم تظاهرات رياضية قارية وعالمية، إلا أن هذه الأخرة لم تشفع بتدخل من يهمهم الأمر لمعالجة هذه الظاهرة، إذ لازالت شوارع بالمدينة من قبيل شارع 11 يناير بباب دكالة يستقبل المزيد من المختلين والمنحرفين والمتسكعين ويئن تحت وطأة مشاهدة مقززة، مختلون عقليا يتجولون بكل حرية بين المواطنين منهم الحفات ومنهم العرات ومنهم من يقتات من حاويات الازبال ومنهم من يخرب الممتلكات العامة. وتظل مشكلة تواجد المختلين عقليا في شوارع وأزقة مراكش، قضية حساسة ومعقدة تتطلب تعاونا مكثفا بين مختلف الجهات المعنية، بما في ذلك المجالس المنتخبة بالمدينة الجهات الحكومية والمجتمع المدني، ويأمل سكان مراكش في أن تتخذ هذه الجهات خطوات جادة ودائمة لضمان سلامة الجميع وتحقيق التوازن بين حقوق المختلين العقليين، وحق المواطنين المراكشيين في الأمن والأمان.
مراكش

على بعد أيام من “عاشوراء”.. “ممارسات خطيرة” تغزو أحياء بمراكش
مع اقتراب الـ10 من شهر محرّم، ككل سنة، تبدأ "مفرقعات عاشوراء" أو ما يُسمى بـ"قنابل عاشوراء"، في الظهور بشكل واسع، خصوصا بالأحياء الشعبية لمدينة مراكش، على غرار مختلف مدن المملكة. ورغم الحوادث المأساوية التي تتسبب فيها هذه المنتوجات التي تعد بمثابة أداة جريمة، إلا أن تجارها يأبوا إلا أن يكونوا في الموعد كل سنة، مستغلّين حاجة الأطفال للعب، وباحثين عن الربح بأي وسيلة، حتى وإن شكّلت تجارتهم خطرا على صحة أبناء غيرهم. ولوحظ في الآونة الأخيرة استعمال مكثف وغير آمن للمفرقعات والشهب الصناعية من القاصرين بمختلف الأحياء والأزقة بالمدينة، حيث يشتكي مجموعة من المواطنين بهذه الأحياء، من الإزعاج الذي تسببه هذه المفرقعات والخطر الذي تشكله على الساكنة، حيث سلبتهم الراحة وحرمتهم الطمأنينة داخل مساكنهم بسبب بعض الأصناف الجديدة والخطيرة من المرفقعات التي بدأ دويها يهز الأحياء السكنية قبل حلول الـ10 من محرم. ورغم المجهودات الأمنية المبذولة من طرف المصالح الأمنية، لمحاربة هذه الظاهرة، إلا أن هذه المنتوجات تنتشر بين الأطفال كالنار في الهشيم مشكلة خطرا محدقا على سلامتهم وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، وهو ما يستدعي تكثيف المراقبة، والضرب بيد من حديد على مروجي هذه المتفجرات في هذه الفترة من السنة، والتي غالبا ما تكون مهربة.    
مراكش

التعليقات مغلقة لهذا المنشور
الأكثر قراءة

إقتصاد

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

السبت 13 يوليو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة