الوضع الوبائي الكارثي يطيح بوزير الصحة التونسي

حرر بتاريخ من طرف

قرر رئيس الحكومة التونسي، هشام المشيشي، اليوم الثلاثاء 20 يوليوز الجاري، إعفاء وزير الصحة، فوزي مهدي، من مهامه، حسب ما أعلنت عنه رئاسة الحكومة.

وأوضح المصدر ذاته، في بيان، أن رئيس الحكومة، هشام المشيشي، “قرر، الثلاثاء، إنهاء مهام فوزي مهدي على رأس وزارة الصحة”.

وأضاف أن المشيشي قرر تكليف وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي، بمهمة وزير الصحة بالنيابة.

وتشهد تونس، منذ أيام، زيادة غير مسبوقة في الإصابات والوفيات جراء كوفيد-19، ما أدخل المستشفيات في حالة طوارئ.

وقبل أيام، قالت المتحدثة باسم وزارة الصحة، نصاف بن علية، إن الوضع الصحي “كارثي” في تونس والمنظومة الصحية “انهارت” في وقت تسجّل السلطات أعداد إصابات ووفيات غير مسبوقة جراء تفشي الوباء.

وقالت بن علية في تصريحات لإذاعة محلية إن “الوضع الصحي الحالي كارثي”، مضيفة أن “نسق تسجيل الإصابات ارتفع بصفة مهولة والمنظومة الصحية انهارت للأسف”.

وتواجه السلطات “صعوبات كبيرة” في توفير أسرّة للمرضى في المستشفيات المكتظة وكذلك توفير الأكسجين بالكميات اللازمة، حسب بن علية.

ونبّهت المتحدثة باسم وزارة الصحة إلى أن “المركب يغرق بنا ولإنقاذه يجب أن يتحمل الكل مسؤوليته (…) ان لم نوحّد الجهود ستتفاقم الكارثة”.

وناشدت تونس رعاياها المقيمين في فرنسا المساهمة في مساندة النظام الصحي في بلادهم في ظل التبعات الكارثية الناجمة عن أزمة تفشي وباء كوفيد-19.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة