النيابة العامة تؤكد اعتراف الزفزافي بعدم تعرضه للتعذيب أمام الفرقة الوطنية

حرر بتاريخ من طرف

قال حكيم الوردي، ممثل النيابة العامة في ملف معتقلي أحداث الحسيمة، إن ناصر الزفزافي كانت لديه الشجاعة ليعترف بأنه لم يتعرص للتعذيب أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء.

وأضاف الوردي أن الزفزافي تحدث بنزاهة يشهد له بها حين كان ماثلا أمام النيابة العامة وقاضي التحقيق ليقول إنه لم يتعرض للتعذيب عند الفرقة الوطنية للشرطة القضائية خلال التحقيق معه ووضعه رهن تدلبير الحراسة النظرية.
 
وأكد ممثل الحق العام الذي كان يتحدث أمام الغرفة الجنائية باستئنافية البيضاء، اليوم الثلاثاء، في إطار تعقيبه على دفع مثار من الدفاع ببطلان محاضر التحقيق لكونها “تتضمن تصريحات انتزعت من المتهمين بالتعذيب والعنف والتهديد” (أكد) أن الزفزافي اعترف بأنه تعرض للعنف أثناء إيقافه بالحسيمة
 
وشرح الوكيل العام مبررا هذا العنف والإصابات التي حملها جسد الزفزافي بعد نقله إلى الدار البيضاء، قائلا ” الإيقاف إجراء قسري وليس دعوة لحفل تنكري أو نزهة” مذكرا هنا بمحاولة الزفزافي الفرار بحثا عن اللجوء السياسي، ومستشهدا بفيديو مصور للمتهم ذاته يقول فيه ” الإخوان كاين غير النصر أو الشهادة” وقال أيضا إنه في حال إيقافه سيضرب عن الطعام، ليشير الوكيل العام بالقول للزفزافي “خطابك فيه عنف وتحريضي وفيه تجييش ويشي بضرورة اعداد العدة وبأنك تسعى للفرار وأن مقاومتك للإيقاف لابد أن يخلف آثارا على جسدك”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة