المقاربة الملكية للنهوض بالعالم القروي ستساهم في تعزيز المشاريع الاستثمارية والسياحيه

حرر بتاريخ من طرف

قال الخبير الدولي في مجال الإداره المحليه والقروية وشؤون البلديات حمدي عرفة إن المقاربة المتعلقة بالنهوض بالعالم القروي ،التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطاب الذكرى ال 66 لثورة الملك والشعب، ستساهم في تعزيز المشاريع الاستثمارية والسياحيه بالمغرب .

وأوضح عرفة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن اهتمام جلالة الملك بالعالم القروي سيؤدي الى تعزيز وجهة المغرب الاستثمارية والسياحيه من جهة وإلى زياده التنمية والتجارة الداخلية من جهة أخرى، مبرزا حرص جلالته على توفير حياة كريمة لساكنة المناطق القروية من خلال تسريع وتيرة ولوجها للخدمات الاجتماعية الأساسية .

كما ثمن دعوة جلالة الملك إلى ضرورة استثمار كافة الإمكانات المتوفرة بالعالم القروي، وفي مقدمتها الأراضي الفلاحية السلالية وكذا المؤهلات المتاحة في مجالي الصناعة والسياحة ، مما سيسمح للقطاع الخاص بالمساهمة في المشاريع ودعم جهود الحكومة وفتح الباب أمام الاستثمارات.

وأبرز الخبير الدولي في مجال الادارة المحلية والقروية وشؤون البلديات أهمية البرنامج الوطني للحد من الفوارق بالعالم القروي، الذي رصد له ما يقرب من خمسين مليار درهم، في الفترة ما بين 2016 و2022. من جهة أخرى، سجل السيد عرفة أهمية الاهتمام بالعالم القروي من خلال رؤية استراتيجية واضحة المعالم تساهم في رفع التحديات المطروحة في مجال تنمية هذه المناطق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة