المجلس الإقليمي لأوسرد بجهة الداخلة يستنكر التصرفات الصبيانية للبوليساريو

حرر بتاريخ من طرف

استنكر المجلس الإقليمي لأوسرد بجهة الداخلة وادي الذهب في بيان له،ما وصفه بالتصرفات الصبيانية و اللامسؤولة و التي تهدد مسار السلام و التسوية الذي تشرف عليه الأمم المتحدة لحل هذا النزاع المفتعل حول ملف قضية الصحراء المغربية.

وجاء بيان المجلس على إثر قيام القوات المسلحة الملكية المغربية فجر اليوم الجمعة 13 الجاري،و بشكل سلمي و وفق الضوابط المعمول بها بعملية عسكرية غير ذات طابع حربي أو قتالي من أجل تطهير المنطقة العازلة جنوب المعبر الحدودي الكركرات من بعض العناصر الانفصالية المحسوبة على جبهة البوليساريو، و كذا وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن هذه التحركات وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري بالمعبر الحدودي الكركرات.

ونوه المجلس الإقليمي لأوسرد بروح الانضباط و المسؤولية و ضبط النفس الذي أبانت عنه القوات المسلحة الملكية خلال هذه الفترة من عمر هذه الأزمة،مجددا دعمه للجيش المغربي في كافة الجهود الرامية إلى إعادة الأمور إلى نصابها مما يضمن انسيابية حركة مرور الأشخاص و البضائع بالمعبر الحدودي الكركرات،وكذا كافة الإجراءات التي يطلبها الأمر.

ودعا المجلس إلى التعبئة و رص الصفوف لمواجهة كافة السيناريوهات المحتملة،مؤكدا دعمه مقترح الحكم الذاتي كقاعدة للتفاوض لحل المشكل المفتعل حول الصحراء المغربية،وجدد دعوته الأطراف الأخرى إلى تغليب منطق العقل و الاحتكام له و تجنيب المنطقة الدخول في أتون ويلات الحرب التي لن تجلب على المنطقة غير المآسي و الويلات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة