الكشف عن حقيقة هدم جزء من السور التاريخي المحاذي لمحطة القطار الرباط المدينة

حرر بتاريخ من طرف

نفى المكتب الوطني للسكك الحديدية ما شاع حول اتجاه النية نحو هدم جزء من السور التاريخي المحاذي لمحطة القطار “الرباط المدينة”، وهو السور الذي يبلغ عمره 800 عاما.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي، ضجت، في الفترة الأخيرة، بعد شيوع نبأ مفاده توجه المكتب الوطني للسكك الحديدية نحو هدم جزء من السور المحاذي للمحطة، من أجل فتح مدخل جديد لمحطة القطار “الرباط المدينة”.

وأكدت نجيبة طراشتي، مديرة التواصل بـONCF، في تصريح لـSNRTnews، أن هدم جزء من السور غير وارد إطلاقا في مخطط إعادة تهيئة محطة القطار “الرباط المدينة”.

وتخضع محطة “الرباط المدينة” لأشغال إعادة التهيئة، وفق تصميم جديد جرى تحديده منذ سنة 2016.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة