الدكتور حمضي يكتب ورقة مهداة لروح الطفل ريان رحمه الله

حرر بتاريخ من طرف

مهداة لروح الطفل ريان رحمه الله
ورقة عن حقائق وأرقام عن الأطفال والحوادث المنزلية وطرق الوقاية منها

الأطفال والحوادث المنزلية: فواجع بالملايين يمكن تجنبها كلها

كل دقيقة يموت تقريبا طفلان بسبب حادث غير متعمد، ويدخل أكثر من عشرة المستشفى لنفس السبب. كلها مآسي فظيعة تعيشها الاسر في صمت. مع قصة الطفل ريان عشنا كلنا والعالم معنا مأساة مفتوحة احستنا بفظاعة هده الحوادث. بجانب الوفيات تخلف هده الحوادث إصابات وعاهات دائمة. عسى ان تكون هده التجربة المأساوية مناسبة لنلتفت لهدا الخطر القاتل بيننا في العالم اجمع.

حوادث الحياة اليومية هي حوادث تقتل مآت الالاف سنويا من الناس عبر العالم والملايين من الإصابة والجروح والاستشفاء والعاهات المستديمة. يذهب ضحيتها خصوصا الأطفال وكبار السن.

هي حوادث يمكن تقريبا تجنبها كلها لكنها تحصد المزيد من الأرواح لان عالمنا بشكل عام ومنازلنا ومرافقنا غير مصممة لحماية الأطفال، بل صممها البالغون لفائدة البالغين بغض النظر عن احتياجات وسلامة الأطفال والأشخاص المسنين ودوي الاحتياجات الخاصة.

الطيب حمضي طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة