الحكومة تعوض الفلاحين ماديا عن كل بقرة مصابة بالحمى القلاعية

حرر بتاريخ من طرف

كشف الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي ، أن فيروس ‘الحمى القلاعية’ الذي ظهر مؤخراً بالمغرب لا يمس الإنسان و إنما يستهدف الحيوانات، مشيرا، أن كل بقرة تم إتلافها سيتم تعويض صاحبها بقيمة تتراوح ما بين 25 و 27 ألف درهم ، مشيراً إلى أن المصالح المعنية و السلطات الترابية قامت بعمل نموذجي و مكثف من أجل التحكم و السيطرة على الوباء.

و أضاف الخلفي في ندوة صحفية أعقبت المجلس الحكومي اليوم الخميس ، أن المصالح البيطرية التابعة لوزارة الفلاحة تقوم بالتدخل في الحين بعد توصلها بتسجيل حالات إصابة بالحمى القلاعية و ذلك بإتلاف الحيوانات و التلقيح في مدار جغرافي معين و أيضاً مباشرة إجراءات تعويض الفلاحين و التي ستتم حسب قوله بداية فبراير.

و قلل الخلفي من تأثير الوباء على تزويد السوق الوطنية باللحوم الحمراء ، مطمئناً المغاربة بأن عمليات التلقيح و المراقبة جارية و وفق منظومة فعالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة