الجيش الإيراني يعلن استعداده لمواجهة إسرائيل

حرر بتاريخ من طرف

أكدت القوات المسلحة الإيرانية، السبت، استعدادها لمواجهة الأعداء وإعلان ذلك بصورة واضحة كما فعلت في قصف قاعدة “عين الأسد” الأمريكية في العراق.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، اللواء أبو الفضل شكارجي، إنه “لو تقرر لإيران مواجهة الأعداء، ستقدم على ذلك وتعلن بصورة واضحة كما فعلت في عين الأسد”، مضيفا أن “الروايات الملفقة الأخيرة التي يطرحها الأعداء تأتي في إطار الحرب النفسية، وتعبر عن خوفهم من وحدة الصفوف في إيران”، وذلك حسب “وكالة تسنيم” الإيرانية.

وأوضح أن “تلفيق الوثائق المزورة ليس أمرا شاقا خاصة بالنسبة للإسرائيليين، الذين لديهم باع طويل في تزوير الوثائق، وتلفيق انفجار على متن سفينة أيضا ليس صعبا بالنسبة لهم”، مؤكدا أن “استراتيجية الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل مبنية على زعزعة أمن المنطقة لإيقاع اللوم على إيران”.

وختم شكارجي بالقول إن “القوات الأمريكية تدعي أنها أخرجت بقايا مسيرة إيرانية من البحر”، متسائلا: “في أي مختبر تم التأكد من ذلك؟”.

وكان الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، قال إن المقاومة هي السبيل الوحيد للانتصار على إسرائيل، مؤكدا أن قضية فلسطين والقدس تعتبر الأهم للعالم الإسلامي.

وحسب وكالة الأنباء الإيرانية، أكد رئيسي، خلال استقبال الرئيس الإيراني لأمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو جهاد طلال ناجي ومساعده أبو أحمد فؤاد، في طهران، على أن قضية فلسطين والقدس هي الأهم بالنسبة للعالم الإسلامي.

وأضاف أن إسرائيل لا تلتزم بأي اتفاقيات أو معاهدات، لافتا إلى أن الدول التي تسعى لتطبيع العلاقات معها سيدركون خطأهم قريبا، مشيرا إلى أن إسرائيل اليوم أصبحت أكثر عجزا وبالمقابل المقاومة الفلسطينية أصبحت أقوى مما مضى، مشددا على أن المقاومة هي السبيل الوحيد للانتصار عليها.

 

سبوتنيك

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة