البروفيسور الناجي لـ”كشـ24″: لا يمكن تحقيق نجاعة اللقاح إلا بعد 3 أشهر

حرر بتاريخ من طرف

أكد البروفيسور مصطفى الناجي، عضو اللجنة المختصة باللقاح ضد كوفيد 19 على أنه استنادا إلى معطيات علمية لا يمكن الحديث حاليا عن علاقة بين الحالة الوبائية والتلقيح، لأن الحالة الوبائية لا يمكن أن تعطي معطياتها إلا بعد 3 أشهر.

ونفى البروفيسور الناجي في تصريح خاص لـ كشـ24 أن تكون الجرعة الأولى التي حصل عليه الملقحون حديثا ضد كوفيد 19 هي السبب وراء انخفاض في الحالة الوبائية ببلادنا، مؤكدا أنه بعد 3 أشهر يمكن تحقيق نجاعة اللقاح.

وأوضح المتحدث ذاته أن هذا التراجع المسجل في عدد الحالات له ثلاثة تفسيرات، أولها أن يكون الفيروس بدأ يقضي على نفسه، وإما أن الأمر يتعلق بالإجراءات التي اتخذتها السلطات والتي حدّت من الحركية وبالتالي انخفاض في عدد الحالات، والتفسير الثالث هو أن المواطنين بدأوا في استعمال الطرق الوقائية والتي تحميهم من الفيروس.

وأكد المختص أن المناعة الجماعية للمغاربة لن تتحقق إلا بعد تطعيم %70 من الساكنة وحاليا تم تطعيم حوالي مليون و700 شخص، ومن أجل الحصول على المناعة الجماعية يستوجب الأمر تطعيم تقريبا 30 مليون مغربي، مشيرا إلى أن الاستمرار في هذه الوتيرة من المرتقب أن تمكن المغرب من الوصول إلى المناعة الجماعية في 15 ماي المقبل.

وشدّد البروفيسور الناجي أنه حاليا لا يمكن منح جرعة واحدة من اللقاح للمتعافين من كورونا وذلك بناء على الدراسات السريرية التي أكدت على ضرورة تلقي جرعتين من أجل الحصول على مناعة قوية لأن جرعة واحدة لا تكفي لتحقيق المناعة، مؤكدا على أن كل لقاح له خصوصيته ولا يمكن الخلط بين اللقاحات أثناء عملية التطعيم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة