البحر يلفظ جثة مغربيتين كانتا داخل قارب لـ”الحراقة”

حرر بتاريخ من طرف

لفظت مياه شاطئ بوجدور أمس الأحد، جثة فتاة تنحدر من سيدي سليمان اسمها زكية، وذلك على بعد أسبوع من واقعة العثور على جثة فتاة أخرى علقت بشباك الصيدعلى بعد 24 كلم وسط البحر ببوجدور،وتنحدر هي الأخرى من سيدي سليمان واسمها سكينة، فيما لا تزال شقيقتها وصديقتها مفقودتين.

وحسب مصادر متطابقة، فإن الغريقتين كانتا داخل قارب تعرض للغرق بين طانطان ولاس بالماس ، حيث كان على متنه حوالي 22 مغربي بينهم فتيات، مشيرة أن القارب انطلق قبل 14 يوم من مدينة طانطان في اتجاه السواحل الاسبانية، لكنه اختفى ويرجح أن يكون غرق في عرض البحر .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة