الإطلاق الرسمي للخط الجوي الرابط بين مدينتي ليون والصويرة

حرر بتاريخ من طرف

حطت الثلاثاء 31 أكتوبر بمطار الصويرة موغادور طائرة تابعة لشركة الطيران ذات التكلفة المنخفضة ” إيزي جيت” قادمة من ليون الفرنسية وعلى متنها 135 مسافرا، ايذانا بالاطلاق الرسمي للخط الجوي الرابط بين مدينتي ليون والصويرة.

وأقيم بهذه المناسبة حفل حضره، على الخصوص، مستشار صاحب الجلالة السيد أندري أزولاي، وعامل إقليم الصويرة السيد جمال مختتار بالإضافة إلى عدد من الشركاء في هذه المبادرة ومنعشين سياحيين ومنتخبين محليين.

ومن شأن هذا الخط الجوي، الذي يعتبر تمرة جهود عدة شركاء من بينهم المكتب الوطني المغربي للسياحة، والمجلس الإقليمي للسياحة، أن يكون له أثر إيجابي على قطاع السياحة بمدينة الصويرة.

وأبرزت مديرة المطارات الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لشركة الطيران ” إيزي جيت”، السيدة مينا روفاي، في تصريح للصحافة، أنه من خلال هذا الخط الجوي المباشر ، الذي سيتخذ في الوقت الحالي طابعا موسميا ( من 31 أكتوبر الجاري إلى 24 مارس المقبل)، تسعى الشركة إلى توسيع عرضها بالمغرب.

وأضافت أن هذا الخط الجوي يتضمن رحلتين في الأسبوع، انطلاقا من مطار ليون سان إكسبيري، على الساعة التاسعة و15 دقيقة أيام الثلاثاء، وعلى الساعة الثامنة و15 دقيقة أيام السبت، وانطلاقا من الصويرة خلال الأيام نفسها ،على التوالي، على الساعة الواحدة بعد الزوال و15 دقيقة، والثانية عشرة زوالا و45 دقيقة، معربة عن سعادتها بتدشين هذا الخط الجوي الذي يربط مدينة ليون بوجهة سياحية أكثر جاذبية بالمغرب.

وذكرت السيدة مينا روفاي أن افتتاح هذا الخط الجوي يأتي بعد ربط الصويرة بمدينة لندن سنة 2015، معربة عن أملها في افتتاح خطوط جوية جديدة بالمغرب تؤمنها شركة “إيزي جيت”.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد السيد أندري أزولاي أنه بافتتاح هذا الخط الذي سيهم بدون شك فرنسا والسوق السويسرية، تكون مدينة الرياح قد قطعت مرحلة مهمة بالنظر لكون مدينة ليون تبعد بحوالي مائة كلم عن جنيف مما قد يفسح المجال لربط مدينة الصويرة بسويسرا من خلال هذا الخط الجوي.

وأضاف السيد أزولاي أن هذه المبادرة تشكل قيمة مضافة بالنسبة لمدينة الصويرة وستمكنها من الانفتاح على الراغبين في زيارتها انطلاقا من هذه المناطق.

واستطرد قائلا “أنه منذ ثلاث أو أربع سنوات، كانت هناك فقط أربع رحلات جوية أسبوعية تربط الصويرة بعدد من الوجهات العالمية، ولكن اليوم، هناك حوالي عشرين رحلة جوية، من بينها رحلات مباشرة تربط المدينة بكل من باريس ولندن وبروكسيل قبل أن تنضاف إليهم مدينة ليون”.

وذكر في هذا السياق، بتدشين مؤخرا الخط الجوي بين الصويرة والدار البيضاء، الذي سيمكن من ربط مدينة الرياح بعدة وجهات عبر رحلات جوية تؤمنها الخطوط الملكية المغربية، مشيرا ، من جانب آخر، إلى أن التحدي الأكبر يتمثل في فك العزلة عن هذه المدينة الجميلة.

من جهته، نوه مدير مطار الصويرة موغادور السيد يحيى لعروس، بهذه المبادرة الإيجابية، مبرزا أن هذا الخط الجوي من شأنه الاسهام في تعزيز ربط مطار الصويرة موغادور بوجهات أخرى، والرفع من الحركة الجوية وتعزيز النمو الذي سجل في الأشهر الأخيرة.

وأضاف أن مطار الصويرة موغادور يستجيب للمعايير الدولية وخاصة المرتبطة بالمستوى الأمني، كما أنه يعد من بين المطارات المتميزة على المستوى الوطني، فيما يخص الاجراءات المتعلقة بالوصول، والمغادرة، وتوفير ظروف الراحة للمسافرين.

يشار إلى أن مطار الصويرة موغادور يتوفر على قدرة استقبال تصل إلى 300 ألف مسافر سنويا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة