اعتقال مشتبه فيه بالتخطيط لتنفيذ اعتداء على كنيسة قرب باريس

حرر بتاريخ من طرف

أعتقلت السلطات الفرنسية اليوم الخميس شخصا يعتقد أنه كان يخطط لتنفيذ هجوم على كنيسة في بلدة سارتروفيل شمال غربي باريس، بعد ساعات من الهجوم الفتاك في كاتدرائية نوتردام بمدينة نيس.

وأفادت صحيفة Le Parisien اليومية بأن الشرطة أغلقت جزءا من حي بلاتو في البلدة واعتقلت المشتبه فيه الذي كان يتجول في محيط مبان تاريخية منها كنيسة سان مارتن، وذلك بعد أن أبلغ والده السلطات بأن ابنه يريد ارتكاب “عمل مشابه لما حصل في نيس”.

وأكدت الصحيفة أن الشرطة أطلقت عملية أمنية تشمل إخلاء المنازل المحيطة بموقع الحادث بسبب شبهات من إمكانية وجود متفجرات داخل سيارة المشتبه فيه، لكن صحة هذه الشبهات لم تثبت، كما لم يتم العثور على أي أسلحة لدى الموقوف.

وأعادت رئيسة منطقة إيل دو فرانس، فاليري بيكريس، نشر هذا الخبر عبر حسابها الرسمي في “تويتر”، داعية إلى تعزيز أمن الكنائس في ظل الظروف الأمنية المتوترة في البلاد.

وقالت: “تم شن حرب على هويتنا وقيمنا وتاريخنا، وعلينا إعادة التسلح لهذه المعركة والتخلي عن السذاجة”.

وكانت وسائل إعلام فرنسية أفادت منذ بداية اليوم بقتل رجل مسلح بسكين في مدينة أفينيون واعتقال آخر في مدينة ليون، علاوة على عملية الطعن التي أودت بأرواح ثلاثة أشخاص في نيس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة