استنفار بسبب الأفاعي والعقارب تزامنا مع اقتراب الصيف

حرر بتاريخ من طرف

كشفت طبيبة مكلفة ببرنامج لسعات العقارب بالمركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية عن تخصيص حوالي 1100 حقيبة أمصال وأدوية من طرف المركز، ستوزع على جميع جهات المملكة من أجل تقليص عدد الوفيات الناتجة عن لذغات الأفاعي والعقارب والتي بلغت السنة الماضية 52 حالة وفاة من أصل 27944 لسعة.

وحسب ما أوردته يومية “الأحداث المغربية”، فإن جهة سوس ماسة استفادت من 140 حقيبة أمصال في إطار استراتيجية المركز للتصدي لحالات الإصابة بسموم الزواحف، والعقارب من خلال اقتناء جميع الأدوية اللازمة لعلاج المصاب عند التسمم بلسعة عقرب أو أفعى، وخاصة الأدوية التي تهم الاضطرابات القلبية والتنفسية المتسببة في الوفاة، وتنظيمها عن طريق حقائب للأمصال، بغية تحسين التكفل العلاجي بالمصابين وتقنين العلاج عبر تصنيف الحالات، وتوجيه الحالات الخطيرة منها إلى مرتكز الإنعاش، وذلك لتقليص نسبة الوفيات الناتجة عن هذه اللذغات المستفحلة بالجهة.

ومن أجل تفعيل الدور الطلائعي الذي يقوم به المركز في محاربة هذه الآفة، سيقوم بأعمال تحسيسية بتنسيق مع السلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني بعدد من مناطق جهة سوس ماسة لتوعية المواطنين، تزامنا مع حلول فصل الصيف من أجل التحسيس بمخاطر هذه الزواحف السامة، وكيفية التعامل مع المصابين بلذغاتها من خلال الإسراع الفوري بنقلهم للمؤسسات الصحية لتلقي العلاجات الضرورية، وتجنب التأخر، وكذا استعمال بعض الأدوية التقليدية التي يلجأ لها سكان المناطق النائية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة