ابتزاز خليجيين بصور وهمية لفتيات

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت مصالح الأمن بمكناس، صباح اليوم الأربعاء، طالبا بمعهد للتكنولوجيا التطبيقية، يلبغ من العمر 20 سنة، متلبسا بتسلم 40 ألف درهم، إثر عملية ابتزاز راح ضحيتها مدير مدرسة عليا، ناتجة عن تصويره في أوضاع مخلة بعد استدراجه عبر الأنترنيت باسم مستعار اختاره المتهم لنفسه وهو «بدرة».
 

الخبر جاء في يومية الصباح في عدد يوم غد الخميس، حيث قالت إن إيقاف المتهم تزامن مع قضية أخرى باشرتها الشرطة القضائية التابعة لتمارة، بإحالة تلميذ، على النيابة العامة، إثر ابتزازه خليجيا في ملبغ 30 ألف درهم، بعد تقمصه دور فتاة اختار لها من الألقاب «مريم حبوبة»، قبل أن يعمد بدوره إلى إثارة الخليجي جنسيا، عبر تقنية «سكايب»، ودفعه إلى الوقوع في المصيدة بالتقاط أشرطة فيديو تظهرة في أوضاع مخلة، هدده بنشرها مطالبا بمقابل للامتناع عن ذلك.

وأفادت الصحيفة بأن الموقوف بمكناس، بعد أن تمكن من استدراج مدير المدرسة العليا، عبر الانترنيت، وإيهامه بأنه فتاة، سقط الضحية في شركه، ليعمد إلى استغلال تلك الوضعية ويلتقط له صورا وأشرطة، قبل أن يظهر بوجهه الحقيقي، ليكتشف المدير أنه وقع في مقلب، وأن الذي شاركه دردشات حميمية مكتوبة وتوصل منه بأشرطة خليعة، لم يكن فتاة كما كان يعتقد، بل نصابا استدرجه وأوقعه في الفخ.

وحسب ما جاء في يومية الصباح فإن المتهم طالب المدير بمبلغ 40 ألف درهم، للامتناع عن نشر الصور والأشرطة الملتقطة له عبر فيسبوك ويوتوب الشيء أرعب الضحية، وجعله ينساق وراء مطلب المتهم، خوفا من افتضاح أمره، خصوصا أن مركزه حساس، كما أن الضحية استشار مع أحد أصدقائه فنصحه بإبلاغ مصالح الأمن عن المتهم لتجريده من كل الصور والأشرطة، حتى لا يعيد ابتزازه مرات ويضع حدا للكابوس، وهو ما انتهى ليتم استدراج المتهم من قبل عناصر الشرطة القضائية بعد تحديد موعد بينهما على أساس تسليمه 40 ألف درهم، ليتم إيقافه متلبسا بتسلم الأموال.

وأوضحت اليومية بأن المتهم الآخر الموقوف من قبل أمن تمارة، الذي كان ينتحل لقب «مريم حبوبة» أوقع خليجيا في شركه بالطريقة نفسها قبل أن يطالبه بدفع مبالغ مالية للامتناع عن نشر فضيحته، وسبق له أن أرسل ملبغ 30 ألف درهم للمتهم البالغ من العمر 18 سنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة