إختفاء غامض لمسن وأصابع الإتهام تشير إلى جاره

حرر بتاريخ من طرف

لا يزال الغموض يلفّ مصير المواطن “ادريس بنعلي بلحسن” القاطن بدوار أيت منصور بجماعة امزوضة اقليم شيشاوة، منذ اختفائه قبل نحو سبع سنوات.

وقال نجل المختفي إن والده الذي تجاوز عقده السادس اختفى يوم 2 يناير 2012 قبل صلاة الفجر، حيث طرق جاره المسمى “ح، س” باب منزله وطلب منه أن يسافر معه إلى مدينة أكادير رفقة ابنه أحد أبنائه، ومنذ يومها لم يظهر له أثر إلى الآن.

وأضاف نجل المختفي بأن أفراد الأسرة بحثت عنه لدى أقاربها في أكادير دون نتيجة تذكر، ما دفع به إلى وضع شكاية إلى مصالح الدرك الملكي تم على إثرها الإستماع إلى افادته في محضر قانوني.

وأكد المتحدث في تصريح لـ”كشـ24″، بانه بعد مرور سنوات لجأ إلى مصالح الدرك التي استمعت إليه مجددا بخصوص واقعة الإختفاء في محضر تحت عدد 2814 بتاريخ 19 أكتوبر 2018 تم احالته على النيابة العامة لدى ابتدائية ايمنتانوت تحت رقم 6859/2 بتاريخ سابع دجنبر 2018.

وأشار إلى أن جار والده اعترف خلال الإستماع إليه من طرف عناصر الدرك الملكي بكونه نادى على المختفي قبيل الفجر من أجل إيصاله إلى مدينة أكادير، وهي المهمة التي تكفّل بها ابنه المسمى “ح” غير أنه لم يعد يعلم شيئا عنه بعد أن أوصله الإبن إلى وجهته على متن سيارته.

وأردف ابن المختفي بأنه في الوقت الذي كان ينتظر فيه الكشف عن مصير والده الذي اضطرت زوجته الى تطليقه بعد توالي سنوات الاختفاء، تفاجأ بأحد أبناء جارهم الذي يعمل بكلميم وهو يهدده يوم الأحد 28 أبريل 2019 بالتصفية بالرصاص أمام الملأ بأحد المقاهي الكائنة بمدينة امنتانوت.

وطالب الإبن “حسن” الجهات المعنية من أجل تعميق البحث للكشف عن مصير والده وفك لغز اختفائه واتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المشتبه فيهم وراء اختفائه القسري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة