أساتذة يرسمون منحدرات الانحطاط بمؤسسة للتعليم الخصوصي – 3 –

حرر بتاريخ من طرف

” لمن تحكي زابورك يا داوود ” لم اجد أحسن من هذه العبارة التي يتداولها العامة ، وانا اطلع على الجزء الثالث من الرسالة المؤثرة التي وجهها الأساتذة إلى ” معلم الشكارة ” الذي تحول بقدرة قادر من “كرموس النصارى” إلى المجالس الجماعية ومنها الى ميدان المقاولة ، ومن باب ” السيما و الرملة  ” إلى المناهج التربوية التعليمية، وأضحى المعني بالامر يفهم في التربية و التعليم و يميز بين الصالح من الطالح ، ” الله الله السيبة هذي ” ، أعتقد أن هذا الجزء الثالث يجب أن يوجه لمن استباح التربية و التعليم للغرباء تحت ذريعة التعليم الخصوصي ، الذي أنشأه قادة وطنيون ، بهدف تشجيع التمدرس العربي الاسلامي عهد الحماية ، و هي الرسالة التي حملها اساتذة و مؤطرين تربويين بمراكش ، دون الحديث عن بعض ” لبنايا ” الذين اقتحموا الميدان .

يقول الجزء الثالث : ” لن نتجرأ ونصادر حقك أو أن ننزعه منك وأنت صاحبه في الاستغناء عن الأساتذة ،إذ لا رابطة تربط بينهم وبينك: لا تعاقد ولا مواثيق ولا بنود ولا…. نؤكد حقك في ذلك ، ونبرره بجهلك وخساستك وفسالتك ورذالتك وسفالتك وضعتك ووخاستك ،إذ من الناحية القانونية لا حق لك في الحديث مع رجال ونساء التعليم تحت أية ذريعة من الذرائع إنهم ورثة الأنبياء ،ومن المفروض أن تتم مخاطبتهم والتواصل معهم من طرف إدارة تربوية لها نفس همومهم وقلقهم المعرفي والوجودي ،لا أن يخاطبهم الأراذل ممن تاجروا بكل شيء ويلوذون طائفين الآن حول أقدس المقدسات .

خطأك وحماقاتك في التسيير المكولس نابعة وناتجة عن تعاملك مع خريجي الجامعات وحملة الشواهد الذين اعتقدت بتشغيلك لهم وقد تخلت عنهم حكوماتهم وتنكرت لهم الوزارة الوصية عليهم قد امتلكت رقابهم وذممهم،تعاملك الفج تركك تعتقد أنها كأس يمكن أن تسقوا وتشربوا  منها الجميع ،المتقاعدون بشتى أصنافهم، وأساتذة الدولة طينة أخرى من رجال ونساء التعليم ،كرامتهم فوق كل اعتبار ،أنفتهم لا تعفر ،ونضارتهم لا تدرن ،وجباههم لا تعرف السجود لغير الله ،هواجسهم أخلاقية قيمية قبل أن تكون مادية صرفة ،ولهذا  لا تسئ بجهالتك قراءة بله إقراء هذه المقالة التي فضلنا أن تنشر في الصحف الوطنية بدلا من أن نوجهها رسالة إليك ،  لا تعتقد أننا نتزلف إليك ،أو نستجديك أو نقف متسولين في أعتاب بنايتك ،لتتعلم أن أسمى ما نملك هو مبادؤنا وقيمنا ،كتبنا ليعرف الرأي العام مدى ما وصل إليه تعليمنا فاضحين مظهرا من  مظاهر فساده ،والمظاهر كما يعلم الجميع عديدة ،كاشفين عورته التي استباحها القاصي والداني ، لا تعتقد أننا نتوجه إليك شخصيا فلطالما وقفنا أمام طواغيث الفساد من أمثالك ،تاريخنا شاهد على ما نقول وما نمارس .

  • لا تتدخل في مؤسسة تملك منها الجدران والجرذان ،وتعطي الأوامر لأذنابك وحوارييك بإعطاء جداول حصص يوم الاثنين 03/09/2018،وتسحبها مستغنيا عن الأساتذة يوم الثلاثاء04/09/  2018 ، كفانا عبثا بمصير هذه الأمة وبأبنائها ،ارفعوا أيديكم وابتعدوا عن تعليمنا ،وارجعوا من حيث أتيتم ،إنكم تعرفون الطريق والسبل والمسالك والمتاهات بله المخافات ،رغم افتقاركم للنهج والمنهج والمحجات ،ابتعدوا لقد تّآمرتم واغتنيتم ،إلا أنكم لا تملكون ما نملك ، ولا تعرفون ما نعرف ، ولاتقرأون ما نقرأ …”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة